الأربعاء , يناير 18 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مكة.. جراحة نادرة في الجمجمة تنقذ حاجّة أصيبت في حادثة الحرم

مكة.. جراحة نادرة في الجمجمة تنقذ حاجّة أصيبت في حادثة الحرم

نجح فريق طبي في مستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة في إجراء عملية جراحية نادرة لحاجة إندونيسية تبلغ من العمر 55 عاماً أصيبت أثناء سقوط رافعة الحرم، وكانت تعاني من كسور في الجمجمة ضاغطة على الدماغ ونزف دماغي.
وأكد مدير مستشفى الملك فيصل بمكة الدكتور نادر بن حمزة مطير أن العملية أجريت على يد فريق طبي متكامل برئاسة الدكتور زهير بن عبدالرحمن هوساوي طبيب نائب جراحة المخ والأعصاب، واشترك في إجراء العملية الجراحية الدكتور يسري الشاذلي رئيس قسم الجراحة بالمستشفى، والدكتور عمر عقيل رئيس التخدير والدكتور محمد شفيع الزمان.
وأضاف أن الحاجّة وصلت إلى المستشفى، وتم تشخيص حالتها بكسور في الجمجمة ضاغطة على الدماغ ونزيف داخلي، حيث تم على الفور تشكيل فريق طبي باشر الحالة، وقام بعملية جراحية وهي عبارة عن إزالة الضغط عن الدماغ وتفريغ النزيف الدماغي وتثبيت الكسور وإعادة تشكيل الجمجمة.
وتابع: ولله الحمد تمّت العملية بنجاح والمريضة تتمتع بصحة جيدة.
وقال مدير المستشفى أتوجّه بالشكر إلى الفريق الطبي، مؤكداً أن المستشفى يقدم خدمات طبية متميزة ومتطورة وبجودة عالية، في ظل وزير الصحة المهندس خالد الفالح، ومتابعة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بلجون، وإشراف من مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سري بن إبراهيم عسيري.