الرئيسية / المقالات / فرحة العيد والوطن السعيد

فرحة العيد والوطن السعيد

 

بقلم الكاتب : خالد السمحان

 

تختلف فرحة العيد السعيد في يوم النحر الكبير عيد الأضحى المبارك أعادنا الله عليه ونحن والأمة الاسلامية بخير ونصر وتمكين تختلف عن فرحة ذكرى اليوم الوطني تماماً وأن اجتمعا في يوم واحد قد لا يتكرر ذلك في المستقبل القريب فالعيد فرحته لاتمام نسك و ذبح وأقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وله أعماله التي تسبقه سواء للحاج أو لغيره العيد فرحته عبادة وفيه أرتباط بعبادة ايضا ، أما الوطن أغلى ثرى وأنفس ما نملك وأثمن ما ندافع عنه ونذود ونرحب بالموت من أجله وكي يبقى عزيزاً شامخاً منارة للاسلام والمسلمين هذا الوطن الذي بُني بسواعد رجاله وقام على رفعته وشموخه أبنائه فكل عامل يضع لبنه وكل مضحي بجهده وماله يضع أخرى ليكتمل سور الوطن بعطاء شعبه وبوفاء أهله وبتكاتفهم مع قيادتهم ، يمر يوم التوحيد ونتذكر أن لنا أجداداً شمّروا عن سواعدهم ينحتون الصخر ويحفرون الأرض ليخرجوا لنا كنوزها ولننعم بخيراته ، فاللهم لك الحمد على ما نحن فيه من رغد عيش وسعة رزق بأمن لا يضاهيه أمن في أي مكان آخر من العالم المليء بالصراعات والمقطع الاوصال ، قيادة تحتوي أبنائها وتبحث دائماً عن سبل ما يكفل لهم طيب العيش وحُسن المقام ، في كل عام يمر يوم الوطن نتقدم لمقام خادم الحرمين الشريفين بالشكر والعرفان لما يلمسه شعبه من أهتمام بالغ بتوجيهاته الكريمة والتي تخدم أبنائه ، سلمان الحزم سلمان العزم والعطاء شكراً والدنا وقائدنا وولي أمرنا على ما تبذله من جهد مبارك بإذن الله لخدمة الأمتين العربية و الأسلامية سجل لك التاريخ يا والدي موقفك التأريخي في الوقوف بوجه المد الصفوي وقطع رأس الحية التي كانت تلتف حولنا فتحولت أحلامهم إلى سراب فأزدادوا لطماً وذاقوا الويلات ، شكراً العين الساهره والنظرة الثاقبة واليد التي تلطم الارهاب وأهله شكراً ولي العهد سديد الرأي شكراً لأننا بتوجيهاتك لرجالك ننام مطمئنين بعد توفيق الله ورعايته ، شكراً يا من اذا ضرب رجاله وصقور الجو اوجعوا شكراً يا من ابهرت العالم وارهبت الاعداء شكراً سمو ولي ولي العهد امتداد لرجال الدولة الاوفياء امتداد للمؤسس يرحمه الله ، شكراً لشعب عمل اجداده وواصل ابائه واخذ منهم ابنائه النهج القويم والولاء والطاعة لقيادة هذه البلاد فنحن يا سيدي وقائدي في الحرب حربتكم وفي السلم نخدمكم نحن السيف بأيديكم ونحن أين ما توجهوننا نكون ، وكل عام وأنتم بخير .