توصلت الجهات المختصة، لمعرفة هويات عدد كبير من الحجاج المتوفين جراء حادثة التدافع بمشعر منى، حيث تم تسليم عدد من جثامين المتوفين لذويهم.

وأوضحت مصادر، أنه تم غسل جثامين 20 من المتوفين بجامعي المهاجرين، والتوحيد بمكة، ومن ثم الصلاة ودفنهم بطوارىء المعيصم، وهم من جنسيات روسية، وبرماوية، ومصرية، ومغربية، بالإضافة لسيدة سعودية .

وبحسب المصادر، فإنه سيتم تسليم جثامين من يتم التعرف عليهم لمن يرغب من ذويهم، مشيرة إلى أن وزارة الصحة تتلقى الاستفسارات من أسر وذوي الضحايا عبر الرقم 937 بست لغات وعلى مدار الساعة.

يشار إلى أن الجهات المعنية أنهت إجراءات التعرف على أعداد كبيرة من المتوفين الذين وقعوا نتيجة حادث التدفع بمنى يوم الخميس الماضي، والذي راح ضحيته 769 شهيداً، وإصابة 934 آخرين، بحسب بيان وزارة الصحة.