الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / سوريا تشكك في جدوى المحادثات وتقول القصف الجوي لن يجدي بلا تنسيق معها

سوريا تشكك في جدوى المحادثات وتقول القصف الجوي لن يجدي بلا تنسيق معها

شكك وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الجمعة في جدوى المفاوضات السياسية وقال إن الضربات الجوية ضد المتشددين في بلاده غير مجدية إذا لم تتم بالتنسيق مع حكومته.

وقال المعلم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة “الإرهاب لا يحارب من الجو فقط وكل ما سبق من عمليات لمكافحته لم تؤد إلا إلى انتشاره وتفشيه.”

وأضاف المعلم “الضربات الجوية غير مجدية ما لم يتم التعاون مع الجيش العربي السوري القوة الوحيدة في سوريا التي تتصدى للإرهاب.”

وباءت جهود الأمم المتحدة حتى الآن للوساطة لعقد محادثات سلام بين الحكومة ومقاتلي المعارضة الذين يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد بالفشل. وشهدت الحرب المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات تصعيدا جديدا هذا الأسبوع حين بدأت روسيا ضربات جوية في سوريا.

ونفذت روسيا غارات جوية على سوريا لليوم الثالث يوم الجمعة مستهدفة مناطق خاضعة لسيطرة جماعات معارضة مسلحة سوى تنظيم الدولة الإسلامية الذي قالت إنها تستهدفه. وأثارت الغارات رد فعل غاضبا من الغرب.

وقال المعلم إنه سيكون من المستحيل إنهاء الأزمة في بلاده من خلال المفاوضات السياسية وحسب.

وأضاف “فلا يظنن أحد أنه وبعد كل هذه التضحيات والصمود لأربع سنوات… انه يستطيع أن يأخذ بالسياسة ما لم يستطع ان يأخذه بالميدان وانه سيحقق على طاولة المفاوضات ما فشل فى تحقيقه على الأرض.”

لكنه عبر عن استعداد حكومة الأسد للمشاركة في عدد من مجموعات العمل التي اقترحها وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا بهدف وضع إطار عمل لاتفاق بشأن انتقال سياسي مستقبلي في سوريا.

وأشار إلى أن النتائج التي ستتوصل إليها مجموعات العمل ستكون غير ملزمة.

وقال المعلم إن الإصلاحات المرتبطة بالانتخابات الديمقراطية ودستور البلاد يجب أن تنتظر بينما تواصل الحكومة معركتها ضد ما وصفه بالإرهاب.

وأضاف “مكافحة الإرهاب هي الأولوية للسير في المسارات الأخرى فلا يمكن لسوريا أن تقوم بأي إجراء سياسي ديمقراطي يتعلق بانتخابات أو دستور أو ما شابه والإرهاب يضرب في ارجائها ويهدد المدنيين الامنين فيها. كيف لنا أن نطلب من الشعب السوري أن يتوجه إلى صناديق الاقتراع وهو غير آمن في الشوارع والبيوت والقذائف تنهال عليه من المجموعات الإرهابية التي تدعمها دول معروفة لكم جميعا.”