الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / الأخبار / محطات / أشهر 10 فضائح في قطاع صناعة السيارات

أشهر 10 فضائح في قطاع صناعة السيارات

سلط موقع “سي ان بي سي” الضوء على عدد من أشهر الفضائح في تاريخ قطاع السيارات، حيث فتحت الفضيحة المدوية لعملاقة القطاع “فولكس فاجن” ــ أكبر شركات السيارات في العالم ــ الباب أمام استرجاع الممارسات الخاطئة لشركات السيارات لتدبرها وإيجاد إجراءات رادعة لها.

وكشف المراقبون الأمريكيون مؤخرا عن قيام “فولكس فاجن” باستخدام برمجيات للتلاعب في حجم انبعاث غازات سيارات الديزل أثناء عملية فحصها.

1-جنرال موتورز:

المشكلة: مفاتيح التشغيل ــ 2014

قامت شركة “جنرال موتورز” في فبراير/شباط ومارس/آذار 2014 باستدعاء 2.5 مليون سيارة ومن بينها سيارات تم اختبارها للمرة الأولى في عام 2001 بسبب عيوب قاتلة في تصميم مفاتيح التشغيل، وفي يونيو/حزيران من نفس العام بلغ عدد السيارات التي استدعتها نحو 30 مليون سيارة على مستوى العالم على خلفية عيوب المفاتيح وعيوب أخرى تم اكتشافها.

ونتج عن ذلك العيب أكثر من مائة حالة وفاة والعديد من الإصابات، ودفعت الشركة حتى الآن تعويضات تتجاوز 600 مليون دولار للضحايا وأسرهم، ومن المتوقع أن ترتفع قيمة التعويضات إلى 900 مليون دولار حيث ما زال القضاء ينظر قضايا تتعلق بالحادث.

2-فيات كرايسلر:

المشكلة: خلل برمجيات التشغيل ــ 2015.

فيات

في يونيو/حزيران 2015 اكتشفت شركة “فيات كرايسلر” خللا في برمجيات التشغيل في سيارات “جيب شيروكي” المزودة بشاشات اللمس، ويسمح الخلل لمخترقي أنظمة الكمبيوتر “الهاكرز” بالتحكم بالسيارة عن بعد وسرقتها.

وقامت الشركة باستدعاء 1.4 مليون سيارة لإصلاح الخلل وتحديث التقنية المستخدمة.

3-تاكاتا:

المشكلة: الوسائد الهوائية ــ 2014.

في عام 2014 تم الكشف عن عيب قاتل في الوسائد الهوائية التي تنتجها شركة “تاكاتا” والتي زودت 11 شركة سيارات مختلفة بهذه الوسائد، وتسبب العيب في عدة حالات وفاة حيث تنفجر الوسائد متسببة في تطاير أجزاء معدنية تخترق جسم السائق.

ويوجد هذا العيب في السيارات التي تم تصنيعها في الفترة ما بين عامي 2002 و2008، وتم استدعاء أكثر من 30 مليون سيارة منها ستة ملايين سيارة من “هوندا” لفحص الوسائد واستبدال المعيبة منها.

4-هيونداي ــ كيا:

المشكلة: التلاعب ببيانات كفاءة الوقود ــ 2014.

في عام 2014 كشفت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة بعد عامين من الفحص عن أن شركتي “هيونداي” و”كيا” بالغتا في بيانات كفاءة استهلاك الوقود للسيارات التي تم انتاجها بين عامي 2011 و2013 مثل “هيونداي أكسنت”.

ووافقت الشركتان على دفع غرامة تقدر بـ 300 مليون دولار، وكانتا قد اضطرتا لدفع 400 مليون دولار في عام 2013 لأصحاب السيارات المتضررة.

5-تويوتا:

المشكلة: دواسات الوقود ــ 2009.

قامت “تويوتا” باستدعاء 10 ملايين سيارة في الفترة من 2009 وحتى 2011 نتيجة عيب خطير في دواسات البنزين والتي يمكن أن تلتصق بشكل مفاجئ ولا تسمح للسائق بالتحكم في سرعة السيارة، فتسير السيارة بسرعة أكبر من المفترض.

وتسبب ذلك في مقتل اثني عشر شخصا، وقامت الشركة اليابانية بدفع غرامة تقدر بـ 1.2 مليار دولار في عام 2014، وواجهت المئات من الدعاوى القضائية المطالبة بالتعويض من جانب المتضررين.

6-فيات كرايسلر:

المشكلة: التضليل ــ 2015.

اضطرت “فيات كرايسلر” لدفع غرامة مالية بـ 105 ملايين دولار للإدارة القومية الأمريكية لسلامة المرور بالطرق السريعة لارتكابها أخطاء متعمدة خلال عملية استدعاء السيارات مثل تضليل المحققين والتواني في تحذير أصحاب السيارات من عيوب مركباتهم وعدم الإسراع بإصلاحها.

واضطرت الإدارة لتغليظ الغرامة على “فيات كرايسلر” بعد أن واجهت انتقادات واسعة في أسلوب تعاملها مع مشكلة مفاتيح التشغيل الخاصة “بجنرال موتورز”، وقامت الإدارة حينها بتغريم الأخيرة 35 مليون دولار لتقاعسها عن إبلاغ المراقبين مبكرا.

7- فورد:

المشكلة: خزان الوقود ــ 1978.

يعد طراز “فورد بينتو” الذي أطلقته شركة “فورد” في عام 1971 من أشهر الموديلات التي أصدرتها الشركة في تاريخها، وكان من أكثر السيارات مبيعا في ذلك الوقت، لكنها اضطرت إلى استرجاع 1.5 مليون سيارة من هذا النوع في عام 1978 بعد اكتشاف عيب في خزان الوقود يؤدي لانفجار السيارة وتحولها لكتلة من اللهب لدى اصطدام مؤخرة السيارة بجسم صلب.

وتسبب هذا العيب القاتل في مقتل وإصابة المئات، وقامت الشركة بدفع تعويضات بالملايين للضحايا وذويهم، وتعد “فورد” أول المؤسسات الأمريكية التي تواجه تهمة القتل الجنائي نتيجة الإهمال، لكن تم تبرئتها من تلك التهمة في عام 1980.

8-فورد:

المشكلة: مفاتيح التشغيل ــ 1996.

قامت “فورد” باستدعاء 8.7 مليون سيارة في عام 1996 ومنها طراز “فورد إسكورت” نتيجة وجود عيب في مفاتيح التشغيل يهدد بانفجار السيارة، ويعد هذا أكبر عدد يتم استرجاعه من السيارات من قبل شركة واحدة في ذلك الوقت.

9-فورد/فايرستون:

المشكلة: الإطارات ــ 2000/2001.

قام المراقبون بإبلاغ شركة “فورد” في عام 2000 بأن إطارات ماركة “فايرستون” الموجودة في سياراتها قد تتطاير على نحو مفاجئ مما يدفع السيارة للدوران حول نفسها.

وقامت كل من “فورد” و”فاير ستون” بإلقاء اللوم على بعضهما بعضا، وفي عام 2000 استدعت “فايرستون” 6.5 مليون إطار لفحصها، وتبعتها “فورد” في عام 2001 باستدعاء 13 مليون إطار آخرين.

وارتبطت عيوب الإطارات بنحو 240 حالة وفاة، وواجهت “فورد” حينها مئات الدعاوى القضائية ضدها في هذا الشأن.

10- فورد:

المشكلة: جهاز التحكم الأوتوماتيكي ــ 1999/2009

في عام 2009 قامت “فورد” باستدعاء 4.5 مليون مركبة منها 1.1 مليون سيارة طراز “فورد وايلدستارز” بسبب عيب في مفاتيح التحكم الأوتوماتيكي للسرعة والذي قد يؤدي لحرائق.

وظل عيب مفاتيح التحكم بالسرعة مشكلة بسيارات “فورد” 0على مدار 10 أعوام اضطرت الشركة خلالها لاستدعاء 14.3 مليون سيارة لفحص وإصلاح العيب.