الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / الأخبار / طب وصحة / دراسة حديثة: الكالسيوم الزائد «خطر على الصحة»

دراسة حديثة: الكالسيوم الزائد «خطر على الصحة»

أظهر بحث قام به عدد من المتخصصين في نيوزيلندا قاموا بتحليل أكثر من 100 دراسة سابقة، كانت قد أوصت بتوجيه كبار السن لاستهلاك ما لا يقل عن 1000 إلى 1200 ميلي جرام من الكالسيوم يومياً، أن هذه المشورة التي خلصت إليها الأبحاث السابقة غير صحيحة.

وأوضح الدكتور مارك بولاند، أستاذ مشارك في جامعة أوكلاند، أنه لم يعثر على دليل يؤكد أن زيادة الكالسيوم في الجسم يقوي العظام، أو يحميها من الكسور.

وقال “بولاند”، في البحث الذي نشر على موقع “نيوسماكس” الأمريكي: “لقد جمعت جميع الدراسات السريرية لمكملات الكالسيوم والكالسيوم الغذائي لكل من كثافة العظام والكسور، وثبت أن كثيراً من الخبراء يعتقدون أن مكملات الكالسيوم الزائد ضارة على صحة الإنسان”.

وأضاف “بولاند” أن التجارب السريرية أظهرت أن مكملات الكالسيوم غالباً ما تسبب آثاراً جانبية طفيفة في الجهاز الهضمي، كما أنها قد تتسبب في حصى الكلى، والنوبات القلبية.

ومن جهة أخرى، قال دافي ماكاي، هو نائب الرئيس للشؤون العلمية والتنظيمية لمجلس التغذية، إنه لا يتفق مع استنتاجات “بولاند” في ما يخص أن الأدلة العلمية لا تظهر أن الكالسيوم يقلل من خطر الإصابة بكسور.

وأضاف أنه يرى أن الكالسيوم له نتائج رائعة في كثير من الحالات، حيث تم العثور على أكبر فائدة في أولئك الذين يأخذون مكملات الكالسيوم مع غيرها من المواد الغذائية الهامة، بما في ذلك فيتامين D، وفيتامين K”.