السبت , سبتمبر 23 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / الداخلية الأردنية تعتقل جميع المعتدين على العامل المصري بالعقبة

الداخلية الأردنية تعتقل جميع المعتدين على العامل المصري بالعقبة

قال مسؤول في وزارة الداخلية الاردنية بحسب موقع (سي إن إن) إنه تم إحالة جميع المعتدين على العامل المصري في مدينة العقبة إلى القضاء، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، حسب الأصول، مشدداً على أن الدولة الأردنية بجميع أجهزتها ومؤسساتها، لا تسمح بتجاوز القانون أو التطاول عليه، من أي جهة كانت.
وبينما اعتبر أن “العلاقات المتينة والراسخة، التي تربط الأردن ومصر.. عصية على كل أشكال ومحاولات النيل منها أو التشويش عليها، فقد أكد أن ارتكاب بعض التصرفات الفردية.. تعبر عن أصحابها فقط، ولا يمكن لها ان تنال من قوة العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين.
ودعا المصدر نفسه، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، إلى ممارسة الدور الحقيقي المنوط بها، والابتعاد عن كل أشكال التهويل والتأزيم، الذي لا يلقى صداه إلا لدى ضعاف النفوس، وهم قلة.
وأكد المصدر حرص الحكومة الأردنية على تقديم جميع سبل الرعاية والاهتمام للأشقاء المصريين المقيمين على أرض المملكة بين إخوانهم وأشقائهم في الأردن.. انسجاماً مع المبادئ القومية الراسخة، التي تؤمن بها المملكة، وعادات وقيم وأخلاق الشعب الأردني.
ونوه المصدر إلى أن المملكة الأردنية الهاشمية دولة قانون ومؤسسات، وهي معرضة كغيرها من الدول إلى حدوث بعض الحوادث، التي حصلت ولا زالت تحصل في جميع دول العالم، ولكن هذه الحوادث تبقى في إطارها وحجمها الطبيعي، وتتم معالجتها وفقاً للقوانين السارية.
يُذكر أن وزارة الخارجية المصرية كانت قد أصدرت بياناً الأحد، أكدت فيه متابعتها لواقعة الاعتداء على شاب مصري يُدعى خالد السيد عثمان، أثناء عمله بأحد المطاعم في مدينة العقبة، من قبل مجموعة من الأشخاص، كانوا يرافقون أحد أعضاء مجلس النواب الأردني.
وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام ثلاثة من أفراد المجموعة المرافقة للنائب زيد الشوابكة، بتوجيه اللكمات للشاب المصري، الذي وقف ساكناً دون أن يبدي أي ردة فعل، وسط دهشة رواد المطعم والعاملين به.