الإثنين , يوليو 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / التحقيق في انفجار «زائدة دودية» ببطن مريضة بالأحساء

التحقيق في انفجار «زائدة دودية» ببطن مريضة بالأحساء

تسبب رفض ثلاثة مستشفيات حكومية بالاحساء علاج وفحص مريضة في انفجار الزائدة الدودية في بطنها مما أجبر زوجها (صلاح الحجي) على نقلها في اليوم الثاني الى احد المستشفيات الخاصة بالاحساء وإجراء عملية عاجلة لها من اجل إنقاذ حياتها.

وقال زوج المريضة (عبير) ويدعى صلاح الحجي كانت زوجتي في حالة سيئة جدا ومن هنا نقلتها على الفور الى أحد المستشفيات بالاحساء قسم الطوارئ، وقد تم اكتشاف انها تعاني من الزائد الدودية من قبل احد الاطباء وتم الكشف عليها ايضا من قبل طبيب النساء والولادة، وتبين انها تعاني من تكيس في المبايض بعد ان تم اجراء عمل تحاليل لها وتطلب الأمر اجراء عملية فورية وتم تجهيز المكان بالفعل الا انه وفي اخر لحظة تم رفض اجراء العملية بحجة أن المريضة غير مؤهلة للعلاج في جراحة النساء والولادة وتم نقلها الى مستشفيىآخر وهي ترتدي لباس العمليات برفقة ممرضة من مستشفى الحرس تحمل معها التقارير الطبية، واستلم المستشفى المريضة مع تقاريرها الطبية مع اعادة الكشف من جديد وبعد مرور عدة ساعات من الكشف والتصوير والتحليل اتضح انها الزائدة الدودية وتم استدعاء طبيبين استشاريين في مجال الباطنية من نفس المستشفى وبعد محاورات ومشاورات قال الطبيب الاستشاري لن نجري العملية وبالتالي سنرسلها الى مستشفى آخر للاختصاص.

وأضاف الحجي إنه تم نقلها ايضا مرة اخرى بالإسعاف الى أحد المستشفيات، وبعد نقاش تم رفض استقبال المريضة دون سبب مقنع، ثم ذهبت الى المدير المناوب لاستقبال زوجتي فقال لي لا بأس ثم ذهب المدير المناوب واختفى بعدها ولم يعد له اثر وحالة زوجتي تتدهور تدريجيا فنقلتها بسيارتي الخاصة الى مستشفى خاص بعد عناء يوم طويل، ومن ثم استلمها المستشفى الخاص بسرعة وتم اجراء التنويم لها لأن حالتها حرجة جدا وتم الكشف عليها واتضح ان حالتها متأخرة.

وأمر الطبيب الاستشاري بإجراء الجراحة بسرعة بعد ظهور نتائج الأشعة واتضح من خلالها ان الزائدة الدودية قد انفجرت في بطنها ومن هنا اطالب وزير الصحة التحقيق في القضية.

من جانبه اكد المتحدث الرسمي بصحة الاحساء عبدالرحمن السدراني ان الشؤون الصحية بالاحساء تواصلت مع الشاكي بمضمون شكواه يوم السبت بتاريخ 6 / 12 / 1436هـ وأحيلت بتجاوب فوري من قبل مدير الشؤون الصحية بالاحساء الدكتور محمد العبدالعالي للجهة ذات العلاقة وبدأت الإجراءات النظامية والنظر في مطالبه وشكواه وفق النظام، وسيتم تقييم كامل الإجراءات من قبل لجنة متخصصة، وإكمال كل الخطوات بشكل نظامي ومهني، متمنين للمريضة تمام العافية والشفاء العاجل.