الثلاثاء , يناير 17 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / كشف شبهات التكفير والجهاد والبيعة والإمامة في مدارس تعليم حائل

كشف شبهات التكفير والجهاد والبيعة والإمامة في مدارس تعليم حائل

كشف الدكتور أحمد الرضيمان أستاذ العقيدة في جامعة حائل ورئيس الأمن الفكري بالجامعة لطلاب ثانويتي أسبطر والشملي شبهات أعداء الدين والوطن خلال اللقاءات التي عقدها مع طلاب التعليم العام وتواصلت لمدة 6 ساعات متواصلة في إطار التعاون المشترك بين الإدارة العامة للتعليم وأعضاء هيئة التدريس في جامعة حائل والذي تهدف من خلاله الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل تحصين طلاب المدارس ضد الفكر الضال وتعريته وتجفيف منابعه.

وبادر الدكتور الرضيمان بإجراء حوارات عقدية وفكرية ، حول واجب الشباب تجاه التحديات التي تواجههم وتواجه البلاد ، وأهمية مكانة المملكة العربية السعودية وقادتها ، وخطورة الجماعات والتنظيمات والأحزاب الهالكة ، وعرض الطلاب مجموعة كبيرة من الأسئلة حول هذا الموضوع ، وتم الإجابة عليها ، وطلب الطلاب من المحاضر الدكتور أحمد الرضيمان رقم جواله للتواصل ، وعرض ما يشكل عليهم مما يعرض في وسائل التواصل وغيرها ، فأجاب لطلبهم مؤكدا على ان وحدة الصف مطلب مهم وخيار استراتيجي للوطن.

وقال الدكتور أحمد الرضيمان إن حوار طلاب ثانويتي الشملي وأسبطر كشف عن وعي وعمق وإدراك من الطلاب ، وحب لدينهم ووطنهم وتمسكهم بثوابتهم الدينية والوطنية.

وأوضح الدكتور الرضيمان المحاضر أن الدولة السعودية تحمي التوحيد والسنة ، منذ أن نشأت على يد الإمام محمد بن سعود عام ١١٧٩ للهجرة إلى يومنا هذا في عهد إمامنا الملك سلمان وستظل إن شاء الله ، فلا يجوز أن يزايد عليها قادة تلك العصابات المجرمة في الخارج التي تجند شباب الوطن ضد وطنه وقادته ، وبين أن تكالب الأعداء على المملكة سببه حماية العقيدة وتطبيق الشريعة ، وأن الواجب على الشباب أن يكونوا مع دولتهم التي تنصر التوحيد ، وليس مع أعداء الدين والوطن ، الذين يدعون التدين وهم أبعد الناس عنه ، وبعد ذلك تطرق المحاضر لكشف شبهاتهم في التكفير والجهاد والبيعة والإمامة.

وعقد الدكتور الرضيمان اجتماعا خاصا في مكتب التعليم بالشملي ، مع قادة العمل التربوي من المشرفين التربويين ومديري المدارس ، حول استشعار المسؤولية حول ديننا ووطننا ، وأنه لا مجال للحياد ، فنحن مع دولتنا التي تبذل كل جهدها لخدمة الدين والمجتمع والوطن وفتح باب الأسئلة والمداخلات حول الطريقة المثلى للتحصين الفكري ، والوقاية من الفتن والأفكار المنحرفة.

من جهته قدم الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل شكره وتقديره للدكتور أحمد الرضيمان أستاذ العقيدة في جامعة حائل ورئيس الأمن الفكري بالجامعة على مبادرته التي تنم عن إحساس وطني عميق بالتحاور مع طلاب ثانويتي أسبطر والشملي , وقال: “الجميع يقف صفا واحدا ضد ما يحاك ضد الوطن والقيادة من مؤامرات ودسائس هدفها زعزعة الأمن والاستقرار معتبرا أن المواطن السعودي يعي دوره جيدا في التصدي لمثل هذه الأفكار المنحرفة” , واستدل الدكتور الثويني بجملة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله حينما قال: “المواطن هو رجل الأمن الأول”.