الإثنين , سبتمبر 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مفاجأة جديدة في قضية “قاتل السيدة السعودية” مع ابنتها الكويتية بمصر

مفاجأة جديدة في قضية “قاتل السيدة السعودية” مع ابنتها الكويتية بمصر

كشفت أم فاطمة الأخت غير الشقيقة للكويتية هديل، التي قتلت بمصر هي وأمها السعودية الخميس الماضي وألقيت جثتاهما في البئر، حيث أبلغتها النيابة المصرية بأن القاتل، وهو سائق مصري، يدعى عبدالتواب، كان متزوجاً من أم أختها التي قتلت معها، وفقا  لصحيفة “الشرق”.

وكانت جثتا هديل وأمها قد وجدتا في بئر بمحافظة المنيا بصعيد مصر، بعد أن قُتلتا على يد سائق مصري كان يعمل لدى الأسرة قبل 12 عاماً، استدرجهما لمزرعة بحجة شراء عقار استثماري، ثم استعان بـ4 من أقارب زوجته، ليقتلوا المرأتين بالرصاص ويلقوا بجثتيهما في بئر مهجور ويردموه، بعد أن استولوا على مليون ريال كانت بحوزة القتيلتين.

وبحسب أم فاطمة، فإن أختها ووالدتها ذهبتا إلى مصر في أغسطس الماضي؛ بغرض الاستثمار وبحوزتهما مليون جينه مصري، ولجأتا للسائق الذي كان يعمل لدى الأسرة، وأرسلت أختها هديل رسالة نصية لها أعربت فيها عن مخاوفها من مكان المزرعة ووصفته بالمرعب، وطلبت منها إبلاغ السفارة الكويتية في حال تعرضهما لمكروه.

وأضافت بأنهم تلقوا اتصالاً من مصر بالعثور على جثتين في بئر مهجور يعتقد أنهما لأختها ووالدتها، فسافر شقيقها ليتأكد أن الجثتين تعودان لهديل وأمها بعد إجراء فحص الحمض النووي لهما، مضيفة بأن اختلاف الجناة حول تقسيم مبلغ المليون جنيه، قاد لكشف غموض الجريمة بعد أن أبلغ أحدهم الشرطة.