الأربعاء , يناير 25 2017
الرئيسية / الأخبار / طب وصحة / احذر.. اللهاية ومصّ الإصبع يعرضان الطفل لتأخر النطق

احذر.. اللهاية ومصّ الإصبع يعرضان الطفل لتأخر النطق

حذرت دراسة طبية حديثة من أن “اللهاية” تسبب اضطرابات بالكلام لدى الأطفال الرضع وحديثي الولادة خلال مراحل لاحقة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أشرف عليها باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية، أن الأطفال الذين يقومون بوضع إصبعهم داخل فمهم لفترات طويلة غالباً ما يصابون بتأخر النطق، لأنه يقيد حركة الفم، كما هو الحال مع اللهاية.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال يحتاجون إلى أن يقوموا بتحريك ألسنتهم لفترة أطول بشكل طبيعي، كي يتعلموا النطق ويتدربوا على الكلام.

وينوي الباحثون القائمون على الدراسة إجراء المزيد من التجارب، للتعرف على الوقت الأنسب الذي يجب أن يترك فيه حرية المجال للطفل، من أجل أن يقوم بتحريك لسانه.

وكانت الأبحاث السابقة قد أشارت إلى أن الأطفال الذين استخدموا اللهاية، ارتفعت فرص إصابتهم باضطراب الكلام بمعدل ثلاثة أضعاف.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية “Proceedings of the National Academy of Sciences”، وكما نشرت على الموقع الإلكتروني لصحيفة “ذى تيليجراف” البريطانية.