الخميس , مايو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / طب وصحة / دراسة: تناول النقانق والمرتديلا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان

دراسة: تناول النقانق والمرتديلا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان

حذرت دراسة جديدة من أن تناول وجبة الإفطار اليومية التي تحتوي على الأطعمة المصنعة، يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

ووجد مجموعة من الباحثين من منظمة أبحاث السرطان العالمية، أن تناول 150 جراماً من اللحوم المصنعة “مثل النقانق المرتديلا وغيرها” كل يوم، يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 63%.

وبالإضافة إلى اللحوم المصنعة، يشير الباحثون إلى أن اتباع نظام غذائي الذي يعتمد على الأطعمة المصنعة، يزيد هو أيضاً من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وحتى أمراض مثل السكري وأنواع أخرى من السرطان.

ووفقاً للتقارير، فإن الاحتمال الكلي للإصابة بسرطان القولون بين سكان الولايات المتحدة هي 1 إلى 18 لدى الرجال و1 إلى 20 لدى النساء.

ووفقاً للمنظمة العالمية لأبحاث السرطان، فإن الإفطار الأمريكي التقليدي الذي يعتمد على البيض المقلي، النقانق، المرتديلا، اللحم المقدد، الفطر والطماطم، يمكن أن يحتوي على 700 سعرة حرارية. 150 جراماً من اللحوم المصنعة تساوي قطعتين من النقانق وثلاث قطع من اللحم المقدد.

ويشير الباحثون إلى أن الأدلة على وجود العلاقة بين سرطان القولون واستهلاك اللحوم المصنعة هي قوية لدرجة أنه ينبغي على الناس الحد من استهلاكها.

وتقول ممثلة جمعية أبحاث السرطان في المملكة المتحدة سارة هياوم، إن العديد من الدراسات المهمة قد وجدت أن سرطان القولون هو أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة.

وقالت: “من يرد الحد من خطر إصابته بسرطان القولون، فيجب عليه أن يخفف من كمية اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة مثل المرتديلا والنقانق التي يستهلكها، وهذه طريقة جيدة لبدء حياة صحية أكثر”.