اعترفت طالبة كلية العلوم الإدارية بمحافظة المخواة التي تم العثور عليها مربوطة اليدين بشريط لاصق وملقاة داخل دورة المياه الخاصة بالطالبات، بأنها هي من فعلت هذا الأمر بنفسها.

وبحسب المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة، العقيد سعد طراد، فإن شرطة محافظة المخواة قد تلقت بلاغاً من أحد منسوبي فرع الكلية بالمحافظة، بوجود طالبة “عشرينية” بإحدى دورات المياه الخاصة بالطالبات مربوطة اليدين من الخلف بواسطة شريط لاصق بعد لف قطعه قماش على رأسها وتتهم امرأة بتخديرها.

وأوضح أن شقيق الطالبة حضر لدى شرطة المخواة اليوم “الخميس”، وأفاد بأن شقيقته أخبرته بأنها هي من قامت بربط يديها داخل إحدى دورات المياه بواسطة شريط لاصق كان ملقى على الأرض.

وتابع شقيق الطالبة في أقواله للشرطة بأن شقيقته فعلت ذلك بحسب اعترافها نظراً لإحساسها بضيق في التنفس وقلق وتنتابها حالات إغماء متعددة، ولا تعرف السبب الرئيسي الذي دفعها لإفادتها السابقة وأن المعلومات الأولية التي ذكرتها لا أساس لها من الصحة، لافتاً إلى أن شقيقته تقوم بمراجعة بعض القراء لمعالجتها.