الأحد , يوليو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / نصرالله: نخوض حربا ناعمة لها مراحل ويريدون إيصالنا إلى مرحلة إبليس الأخيرة

نصرالله: نخوض حربا ناعمة لها مراحل ويريدون إيصالنا إلى مرحلة إبليس الأخيرة

قال حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، إنه وفي السنوات الأخيرة حصل تركيز على الحرب الناعمة بسبب تطور وسائل الاتصال الذي أعطى فرصة لهذه الهجمة أكثر من أي وقت مضى، وذلك في كلمة ألقائها في الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية، بيروت، مساء الجمعة.

ونقل تلفزيون المنار الذي يملكه حزب الله على لسان نصرالله قوله: “إن هذه الحرب الناعمة تعمل على فكرة على مراحل متعددة فيما يتعلق بالمسؤولية العامة أو الأوضاع العامة.. ففي المرحلة الأولى، تم العمل على الموضوع الجغرافي، من خلال القول إن على اللبناني مثلا تحمل مسؤولية بلاده، وألا يتدخل في أمور باقي الدول الأخرى.”

وتابع قائلا: “في المرحلة الثانية، دخلوا إلى كل بلد بعينه وقسّموا الهموم والمسؤوليات، فبعد أن كنا نتحدث عن الهم اللبناني أو الهم الوطني أصبح الحديث عن شأن شيعي ومسيحي ودرزي وسني.. المرحلة التالية هي هدف إبليس وهي حيث يصبح كل هم الفرد في الحرب الناعمة أموره الشخصية وشهواته ومصالحه وأحقاده وما يحب هو لنفسه وما يبغض هو لنفسه وهذه هي الكارثة الكبرى التي من الممكن أن تحل بأي فرد أو أي إنسان.”

وأضاف: “على المستوى الديني، فالإسلام هو دين العقل والفطرة، كما أن سيرة الأنبياء، كل الأنبياء جاهدوا من أجل الإنسانية وإزالة الظلم ونشر العدالة في الأرض، والإسلام هو دين من جملة مكوناته هو أن على اتباعه تحمل المسؤولة تجاه الناس.. ويجب الانتباه إلى هذا التزوير الذي لا يمت إلى العقل أو الدين بصلة، ونحن من واجبنا أن نحج ونصلي وندفع ذكاة أموالنا وأن نعمل من أجل سلامة وكرامة الناس في بلادنا وفي أي مكان نستطيع أن نعمل ونصل اليه ومن واجبنا تحمل المسؤولية تجاه الأمة والمنطقة والمقدسات.”