السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / إصابة 65 شخصا في مناطق التماس بين غزة وإسرائيل

إصابة 65 شخصا في مناطق التماس بين غزة وإسرائيل

أصيب نحو 65 شخصا في قطاع غزة في اشتباك بين القوات الأمنية الإسرائيلية ومحتجين فلسطينيين غاضبين على مناطق التماس مع إسرائيل على الحدود الشرقية والشمالية للقطاع، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

وقال مسعفون فلسطينيون إن الطواقم الطبية نقلت المصابين إلى مستشفيات غزة في حين عولج البعض ميدانياً لإصابته بالاختناق إثر اطلاق القوات الإسرائيلية قنابل الغاز على المتظاهرين.

وكانت مصادر طبية في القطاع قالت في وقت سابق إن 10 أشخاص أصيبوا بالرصاص الحي و 4 بالرصاص المطاطي فضلا عن وقوع 3 حالات اختناق نقلت إلى مستشفيات القطاع.

وأفادت المصادر ذاتها بإصابة أربعة من المسعفين أيضا وتضرر سيارتين تابعتين للهلال الأحمر الفلسطيني.

وكان المئات من المتظاهرين الفلسطينيين الغاضبين توجهوا بعد صلاة ظهر الجمعة إلى المناطق الحدودية مع الجانب الإسرائيلي بالقرب من معبر “إيرز” بيت حانون شمال قطاع غزة وبالقرب من موقع” ناحل عوز” شرق القطاع إضافة إلى شرق مخيم البريج، وبدأو برشق الحجارة والزجاجات الحارقة وإشعال إطارات السيارات.

وقد دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، التي تدير قطاع غزة، في بيان أصدرته الفلسطينيين إلى الخروج في تجمعات حاشدة في ما سمته “جمعة الغضب” وإلى مزيد من المواجهات “مع جنود الإحتلال”.

وفي غضون ذلك، تدفق الآلاف من المصلين إلى المسجد الأقصى بعد أن رفعت الشرطة الإسرائيلية القيود المفروضة على الدخول إلى مجمع المسجد الأقصى في القدس وسمحت للمصلين الفلسطينيين بدخول المسجد دون فرض قيود على أعمارهم.

وكانت السلطات الإسرائيلية تحظر على الفلسطينيين الذي تقل أعمارهم عن 40 عاما دخول مجمع المسجد الأقصى.

كما بدأت السلطات الإسرائيلية بإزالة بعض الكتل الخرسانية التي أقامتها أمام الأحياء العربية في القدس الشرقية، في خطوة نظر إليها على أنها محاولة لتخفيف الاحتقان وغضب الفلسطينيين.

وعلى الصعيد السياسي، قالت فيدريكا موغريني، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إن اللجنة الرباعية للوساطة في الشرق الأوسط ستجتمع في فيينا الجمعة لتحث الزعماء الفلسطينيين والإسرائيليين على تهدئة الأوضاع المتفجرة هناك وتخفيف حدة التصريحات الغاضبة للطرفين.