أكد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي الفريق ضاحي خلفان، أن الشرطة الخليجية الموحدة ستبدأ مهامها العام المقبل، مبيناً أن توحيد النظام الأمني الخليجي يهدف للتعاون في مكافحة الإرهاب والجريمة وتوقيف المطلوبين.

وأوضح الفريق خلفان، وفقاً لصحيفة “الشرق”، أن اللجان الأمنية المشكلة من قبل دول مجلس التعاون أكملت عملها، وسيدشن وزير الداخلية الإماراتي عمل الشرطة الموحدة العام المقبل.

وأشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي إلى أن وكلاء وزارات الداخلية الخليجية أقروا تشكيل الجهاز الأمني الخليجي الموحد، وتلا ذلك عدة اجتماعات ناقشت الأمر، كان آخرها الاجتماع الـ33 لوزراء الداخلية الخليجيين بالكويت، الذي ناقش وضع آليات عمل الجهاز الأمني الجديد ومهامه.

وكانت لجنة لممثلين عن وزارات دول مجلس التعاون الخليجي، تولت وضع الدراسات اللازمة، في حين تولت الأمانة العامة لمجلس التعاون إعداد المتطلبات الضرورية، فيما اختيرت أبو ظبي مقراً للشرطة الخليجية الموحدة.