السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / كاميرا مراقبة تفضح باكستانيًّا اعتدى على شقيقتين سعوديتين

كاميرا مراقبة تفضح باكستانيًّا اعتدى على شقيقتين سعوديتين

في استمرارٍ لجرائم “الذئاب البشرية” التي تغتال براءة الطفولة، توجهت الأنظار هذه المرة إلى عامل تكييف آسيوي والذي مَثُلَ أمام محكمة دبي الابتدائية أمس الثلاثاء (27 أكتوبر 2015) لقيامه بالتحرش بطفلتين سعوديتين داخل غرفة الألعاب بحضانتهما الواقعة بمنطقة الراشدية بدبي.

وتعود تفاصيل الواقعة المؤسفة إلى تلقي شرطة دبي بلاغًا من سعودي (39 عامًا) يعمل مستشارًا بدبي يشرح فيه الواقعة التي حدثت لطفلتيه، فقامت الشرطة على الفور بالتوجه إلى الحضانة لإجراء التحقيقات الأولية، وتفريغ الكاميرات المثبتة في جميع أروقة الحضانة.

وأظهرت كاميرات المراقبة الفني الباكستاني وهو يقوم بتتبع الطفلتين السعوديتين، ويتعمد لمسهما بطريقة غير مقبولة رغم بكاء الطفلتين، ومحاولتهما الابتعاد عنه بلا فائدة، مستغلا عدم وجود أحد غيرهما في حجرة اللعب. بحسب ما ذكره موقع “خليجية تايمز”.

وقام مكتب المدعي العام بدبي بإصدار مذكرة توقيف في حق العامل الباكستاني (34 عامًا) الذي اعترف بجريمته بعد اطلاعه على المقطع المصور الذي التقطته كاميرات المراقبة.

من جانبه، أوضح الأب السعودي أن الواقعة ترجع إلى تاريخ (13 يوليو) حيث فوجئ الأب بتلقيه اتصالا هاتفيًّا من زوجته البلجيكية الجنسية تخبره فيها بأنها فوجئت بعودة طفلتيهما وهما في حالة غير طبيعية. وقالت الأم إن البنتين ظلتا تبكيان بشدة وهما تقصان عليها ما قام به العامل الباكستاني معهما من تعمد التحرش بهما، ولمسهما بطريقة أثارت رعب الفتاتين اللتين فشلتا في الهرب منه.

وجاء في اعترافات الفني الذي قامت الحضانة باستئجاره من خلال مكتب صيانة أنه استغل وجوده بمفرده مع الفتاتين داخل غرفة اللعب ليقوم بفعلته المشينة.

هذا ومن المنتظر أن تنطق المحكمة بالحكم على الجاني في 13 نوفمبر المقبل.