السبت , يوليو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / سقوط صواريخ بالقرب من مطار بغداد وانباء عن مقتل 23 في معسكر يضم منشقين

سقوط صواريخ بالقرب من مطار بغداد وانباء عن مقتل 23 في معسكر يضم منشقين

قال متحدث باسم الجيش العراقي إن نحو 15 صاروخا سقطت يوم الخميس بالقرب من معسكر بجوار مطار بغداد الدولي يوجد به اعضاء من جماعة ايرانية معارضة في المنفى فيما قال متحدث باسم الجماعة إن 23 من اعضائها قتلوا.

ولم يتضح على الفور ما اذا كانت منظمة مجاهدي خلق الموجودة في العراق منذ الثمانينات هي المستهدفة في الهجوم.

وقال شاهين جوبادي المتحدث باسم المنظمة في باريس في بيان انه حتى الان قتل 23 من سكان المعسكر بينهم امرأة واحدة على الاقل في الهجوم وأصيب عشرات آخرون. واضاف أن 80 صاروخا على الأقل أصابت المعسكر.

وقال العميد يحيي رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة إن الصواريخ اطلقت من حي البكرية على بعد نحو ستة كيلومترات إلى الشمال الشرقي من مطار بغداد.

وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري في بيان ان مقيمين بالمعسكر سقطوا بين قتيل وجريح في الهجوم لكنه لم يذكر عددا.

واضاف ان حكومة الولايات المتحدة على تواصل مع المسؤولين العراقيين لضمان أن يقدموا “كل المساعدة الطبية والطارئة الممكنة للضحايا”.

وحث كيري ايضا الحكومة العراقية على تعزيز الامن في المعسكر والقبض على المسؤولين عن الهجوم.

وقالت مصادر بالشرطة إن ستة صواريخ كاتيوشا سقطت داخل محيط المطار بدون التسبب في اضرار فيما سقطت ستة صواريخ أخرى على معسكر منظمة مجاهدي خلق داخل قاعدة كامب ليبرتي العسكرية الأمريكية السابقة.

وقالت المصادر إن الصواريخ اطلقت من منطقة غربي المطار. وقال مصدر مقره المطار ان الرحلات علقت كاجراء احترازي لكن التلفزيون الرسمي نقل عن مصدر القول ان الحركة الجوية لم تتوقف.

وساندت منظمة مجاهدي خلق صدام حسين في الحرب بين العراق وايران في الثمانينات لكنها وجدت نفسها في خلاف مع بغداد بعدما أطاح به الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

وانتقل المنشقون الايرانيون الباقون الذين يسعون للاطاحة بالزعماء الدينيين في ايران الى معسكر ليبرتي في 2012.

وقال كيري ان الولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في اعادة نقل المقيمين بالمعسكر الى “مكان دائم وآمن خارج العراق”.