السبت , يوليو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / مقتل ضابطين يمنيين بعدن.. واشتباكات غربي لحج

مقتل ضابطين يمنيين بعدن.. واشتباكات غربي لحج

ذكرت مصادر أمنية يمنية، ليل السبت الأحد، أن ضابطين من الشرطة اليمنية قتلا برصاص مسلحين مجهولين في منطقة المنصورة وسط مدينة عدن، فيما دارت اشتباكات بين القوات الموالية للشرعية وقوات المتمردين غربي لحج.

وأضافت المصادر أن اشتباكات عنيفة دارت بين القوات الشرعية وميليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في منطقة المضاربة غربي لحج والمتاخمة لتعز، إذ تأتي الاشتباكات إثر محاولة الحوثيين التقدم عبر جبال منطقة الوازعية التابعة لمحافظة تعز.

في غضون ذلك، أسفرت اشتباكات مستمرة بين القوات الشرعية والمتمردين في محافظة تعز، السبت، عن مقتل أكثر من 20 عنصرا من ميليشيات الحوثي وصالح.

وقال مراسلنا إن 7 عناصر من الجيش الوطني والمقاومة قتلوا أيضا في الاشتباكات التي وقعت بين مفرق المخا ومدينة تعز، وأدى القصف العشوائي من قبل المتمردين على الأحياء السكنية إلى إصابة 14 مدنيا.

إلى ذلك، قالت مصادر عسكرية لـ”سكاي نيوز عربية” إن “قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدأت في استخدام صواريخ تاو المضادة للدروع في استهداف دبابات ومدرعات لميلشيات الحوثي وصالح”.

وتأتي هذه الخطوة عقب إقدام طائرات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، على إلقاء أسلحة نوعية ومساعدات عسكرية للقوات الشرعية في محافظة تعز، التي تشهد منذ أسابيع مواجهات ضارية.

وأحبط الجيش الوطني، بدعم من المقاومة الشعبية، هجوما للميلشيات في تبة الكربة بالربيعي غرب مدينة تعز، عاصمة المحافظة، وتصدى لمحاولة المتمردين التسلل إلى لحج عبر جبال منطقة الوازعية.

وكانت طائرات التحالف قد كثفت غاراتها على مواقع الميليشيات في عدة محافظات، ولاسيما في منطقة الجراف شمالي العاصمة صنعاء ومنطقة الخوخة بمحافظة الحديدة ومدينة دمت في الضالع والمخا بتعز.

وقصف طيران التحالف منصة إطلاق صواريخ كاتيوشا للحوثيين وقوات صالح في منطقة السيل بالقرب من معسكر اللبنات في الحزم، مركز محافظة الجوف، شرقي اليمن.