الخميس , مارس 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مواطن يتهم مستشفى بالتسبب في وفاة جنينه

مواطن يتهم مستشفى بالتسبب في وفاة جنينه

شكلت مديرية الشؤون الصحية في منطقة الباحة لجنة للتحقيق في وفاة جنين في بطن أمه بمستشفى بلجرشي العام، وذلك بعد اتهام مواطن للمستشفى بالإهمال، والمسؤولية عن ذلك.

وقال زوج المريضة المواطن سالم الخثعمي أول من أمس: “راجعت بزوجتي قسم الطوارئ بمستشفى بلجرشي الخميس قبل الماضي، وقرر الطبيب تنويمها لخطورة الحالة، حيث كانت تعاني من نزيف حاد”. وأضاف “توجهت بعدها بيوم للمدير المناوب، ووعد باستدعاء الطبيب المختص حالاً إلا أنه لم يحضر”.

لا يوجد تجاوب

وقال “ظللنا خلال الجمعة والسبت نطالب بإحضار طبيبة أو طبيب لمعاينة الحالة، لكن لم نجد أي تجاوب، وفي اليوم الثالث بقيت زوجتي إلى ما بعد الظهر دون أن يباشر حالتها أي طبيب، فذهبت لتقديم شكوى إلى مدير المستشفى فلم أجده، إلا أن سكرتيره اتصل بالقسم فتم إحضار طبيبة، وبعد إجراء أشعة تلفزيونية تبين أن الجنين متوفى، وأوضحت الطبيبة أن الجنين متوفى في بطن أمه منذ ستة أسابيع، ولكن الأشعة التلفزيونية خلال المراجعات السابقة تؤكد سلامة الجنين”.

وبين الخثعمي أنه بعد ظهور نتيجة الأشعة التلفزيونية التي أثبتت وفاة الجنين ذهب ليشكو إلى مدير المستشفى إهمال طاقمه الطبي ولم يجده، كما لم يجد نائبه.

تشكيل لجنة

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لـ “صحة الباحة” محمد آل سليمان، أنه تم تشكيل لجنة من استشاري رئيس قسم النساء بمستشفى الملك فهد بالباحة، ومشرف الشؤون الطبية بالخدمات العلاجية لدراسة ملف المريضة والتحقق من ملابسات القضية، حيث زارت اللجنة مستشفى بلجرشي العام الثلاثاء الماضي، وراجعت ملف المريضة، وأخذت إفادة الطاقم الطبي المعالج للحالة”.

وأضاف أن “المريضة حضرت إلى قسم طوارئ وهي تشكو من نزيف مهبلي، وآلام أسفل البطن، وتم مناظرتها بواسطة الطبيبة المقيمة المناوبة، وعمل فحص بالموجات فوق الصوتية أظهر وجود كتلة جنينية داخل الرحم، وعدم وجود نبض، أو نشاط لقلب الجنين، وأظهر الفحص الإكلينيكي عدم اتساع عنق الرحم، مع وجود كمية قليلة من النزف المهبلي، وتم مناقشة الحالة مع الأخصائي المناوب، وتنويم الحالة في نفس اليوم، وتشخيص الحالة على أنها إجهاض منسي”.

إسقاط تلقائي

وأوضح آل سليمان أنه “تم المرور اليومي على المريضة من قبل أخصائي النساء والولادة المناوب لمتابعة حالتها، وإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية كجزء من خطة العلاج التحفظي”، مبينا أنه تم مناظرة المريضة صباح الأحد بواسطة الاستشاري، وإعادة الفحص بالموجات فوق الصوتية، الذي أظهر عدم اكتمال خروج الكتلة الجنينية، وتم إسقاط تلقائي كامل، وحالة المريضة مستقرة”.

وأفاد الاستشاري رئيس قسم النساء بمستشفى الملك فهد، وعضو اللجنة أن ما تم اتخاذه من إجراءات طبية بمستشفى بلجرشي تجاه علاج المريضة يتماشى مع الأصول الطبية المتعارف عليها”.