حول معلم بإحدى المدارس الابتدائية بمحافظة أحد رفيدة بمنطقة عسير، جدران فصل طلابه إلى لوحة فنية بألوان زاهية دمجت بين الرسوم الإيضاحية والكلمات والحروف العربية، ما جعل من الفصل بيئة تعليمة أكثر جذباً للطلاب.

ووظف المعلم جبران الفيفي، الذي يعمل بمدرسة ذي النورين الابتدائية، موهبته في الرسم وكتابة الخط العربي لتحويل فصل طلابه إلى واحة مبهرة يتشوق الطالب للعودة إليها في كل صباح.

وأبان “الفيفي”، أنه هدف من تزيينه للفصل بهذه الطريقة، توفير بيئة محفزة للطلاب لتلقي الدروس التعليمية، ما ينعكس إيجابياً على فهمهم واستيعابهم لها، وفقاً لصحيفة “الرياض”.

ومن جهته، أشاد المشرف التربوي للصفوف الأولية بمكتب تعليم أحد رفيدة سعيد آل دايل، بما قام به المعلم في الفصل المدرسي، واصفاً هذا العمل بالمميز والفريد.

 

معلم في أبها يحول فصله الدراسي إلى بيئة جاذبة