الخميس , مارس 23 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / كشف هوية تشكيل عصابي أطلق النار على شاب سعودي بمصر

كشف هوية تشكيل عصابي أطلق النار على شاب سعودي بمصر

توصلت تحريات وتحقيقات أجهزة الأمن المصرية أمس، إلى هوية المتهم بإطلاق الرصاص على شاب سعودي في محافظة الشرقية شمال مدينة القاهرة.

وكشفت تحريات ومعلومات أجهزة الأمن المصرية بإشراف اللواء خالد يحيى مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، أن عصابة مسلحة تخصصت في سرقة المواطنين بالإكراه واستهداف السيارات وقطع الطرق وراء ارتكاب الجريمة. وأوضحت التحقيقات أن التشكيل العصابي يستهدف الخليجيين والأثرياء وارتكب عشرات الجرائم خلال الفترة الماضية، تحت تهديد الأسلحة النارية، وكان آخر جرائمهم إطلاق الرصاص على الشاب السعودي بالقرب من بوابة الصاعقة بالشرقية. وقالت أجهزة الأمن: إنه سيتم إيفاد مأموريات أمنية لاستهداف الأماكن التي يرجح اختباء الجناة فيها بالمناطق الوعرة بالمحافظة.

ورفضت أجهزة الأمن الإعلان عن اسم المتهم الرئيسي وباقي الجناة المتورطين في إطلاق النار على الشاب خوفا من هروبهم بعد تداول أسمائهم إعلاميا وحفاظا على سير التحقيقات. وكشفت التقارير الطبية الأولية، أن الضحية حالته الصحية لازالت خطيرة خاصة بعد تعرضه لنزيف حاد في المخ أفقده الوعي تماما، وتم استدعاء طاقم طبي كبير بمستشفى الشرقية للإشراف على علاجه.

وفي سياق متصل، أمرت نيابة المنيا بتجديد حبس 5 أشخاص متهمين بقتل سيدة سعودية وابنتها الكويتية وإلقاء جثتيهما ببئر جوفي بمركز سمالوط 15 يوما آخرين على ذمة التحقيقات. بدأت كواليس الجريمة، بتلقي مدير أمن المنيا، اللواء حسن سيف، إخطارا من المقدم محمود الجيار، رئيس المباحث بمركز سمالوط، بمداهمة منزل «ع.سيد»، المتهم بقتل سيدة سعودية وابنتها الكويتية، وعثر بحوزته على 400 ألف جنيه «200 ألف ريال»، كما تم القبض على زوجة المتهم وتدعى «ه.ع»، 30 سنة، وأشقائها سيد 47 سنة، وعلي 35 سنة، ومحمد 31 سنة، لاشتراكهم في الجريمة. وكشفت التحريات، أن السيدة السعودية 60 سنة، وابنتها 27 سنة، حاولتا شراء شقة بالقاهرة، وأقامتا في أحد الفنادق ولسابق معرفتهما بالمتهم الذي كان يعمل لديهما سائقا في دولة الكويت، اتصلا به لمساعدتهما في إيجاد الشقة.وأشارت التحريات إلى أن المتهم أقنع السيدة وابنتها بمشاركته في المزرعة التي يمتلكها، فوافقت على العرض، واستدرجها وابنتها إلى المزرعة بالاشتراك مع أشقاء زوجته، وتخلص منهما بدفعهما داخل البئر الجوفي وعمقه 22 مترا ثم قاموا بردم البئر بالرمال والحجارة.