الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / المولد .. اختيارات بولوني ” عيب “

المولد .. اختيارات بولوني ” عيب “

حلل عبدالعزيز المولد المدرب الوطني طريقة اللعب الذي يطبقها الروماني لازلو بولوني مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد خلال الـ(6) مباريات الماضية بدوري جميل للمحترفين، أوضح أن عيوبه تكمن بعدم قدرته على اختيار اللاعبين المناسبين لكل مباراة وذلك يعتبر ضعفا حول قراءته للمواجهات التي يخوضها العميد ضد الأندية الأخرى.

عيوب بولوني

من أكبر عيوب المدرب بولوني عدم قدرته على اختيار اللاعبين المناسبين لكل مباراة وهذا يدل على عدم استطاعته لقراءة خصمه قبل المباراة، على الرغم من أنه يمتلك حلولا تصنع له الفارق وتحد من تدهور المستوى لكنه يتأخر كثيراً لعمل ذلك أثناء المباراة.

الناحية الدفاعية

ـ فشل بولوني في تطوير لاعبي الدفاع، فالدفاع ليست مهمته تخليص الكرة وتسليمها بل يعتمد على بناء الهجمة من الخلف، وهذا يعتمد على تطبيق التمارين اليومية.

ـ تقدم الاظهرة بشكل مستمر على حساب لاعبي الدفاع مما يجعلهم تحت ضغط إما عن طريق الكرات الساقطة من الخلف، أم عبر المساحات الفارغة خلف الأظهرة أو حول تمريرات بينية لعدم وجود مساندة.

ـ خلال سير المباراة يكون اعتماد بولوني على لاعب محور واحد وهو المحترف الغاني مونتاري فهذا يسهل جداً من عملية ضرب الدفاع في سولي الذي يعيب عليه السرعة فأغلب لاعبي الفرق التي قابلها الاتحاد حركتهم خفيفة ويمتازون بالسرعة.

ـ عدم وجود جملة تكتيكية تربط الدفاع بالوسط فأغلب الكرات تمرر ما بين رباعي الدفاع ثم كرة طولية ببعض الاحيان خبرة لاعبي الوسط تجعلهم يعودوا للخلف لاستلام الكرة.

ـ الكرات العرضية قيام لاعبي الدفاع بمتابعة الكرة من مراكزهم وعدم تغطية ما يحدث حوله بالرغم من أنهم يتمركزون بشكل أكثر من رائع.

جانب الوسط

ـ عدم وجود مساندة كافية للجانب الدفاعي.

ـ عدم وجود صانع لعب.

ـ عدم وجود ضغط على حامل الكرة للحد من خطورة الهجمة أو اجبار إرجاع الكرة للخلف حينها تكون مهمة الهجوم للضغط.

ـ لاعبو الوسط يقدمون نفس السيناريو على مدار الشوطين وهذا يجعل وسطه سهل القراءة للخصم.
الناحية الهجومية

ـ اعتماده على مهاجم واحد.

بشكل عام

مستواه يسير على خط ثابت لا يؤشر بصعود للمستوى عما قريب، فالجمل التكتيكية لا توجد وقريباً اللياقة ستكشف المستوى العام وهذا الذي لا اتمناه أن يحدث.