طالبت هيئة الرقابة والتحقيق الجهات المختصة، بتعويض ملاك الأراضي الكبيرة غير المستغلة داخل المدن، سواءً كانت مملوكة لجهات حكومية أو أفراد، بأراضٍ خارج النطاق العمراني للمدن، وتسليم الأراضي الكبيرة، لوزارتي الشؤون البلدية والإسكان؛ للاستفادة منها في معالجة أزمة السكن.

وقالت الهيئة حسبما أوردت صحيفة “المدينة”، إنها تابعت ما ينشر منذ سنوات بوسائل الإعلام المختلفة، من تذمر للمواطنين من كثرة الأراضي ذات المساحات الكبيرة داخل النطاق العمراني وخارجه، مشددة على أن وجود تلك الأراضي أثر على الحياة المعيشية للمواطنين بشكل سلبي، وأسهم في ارتفاع أسعار الأراضي والعقارات.

ونوهت إلى أهمية إزالة السياج الحديدي “الشبوك”، من على الأراضي ذات المساحات الكبيرة داخل النطاق العمراني للمدن أو خارجه، أو في مناطق زراعية، ما دامت غير مستغلة منذ فترة طويلة، والاستعاضة بدلاً من ذلك بوضع علامات ثابتة لحدودها، تحقيقًا للمنفعة العامة.