الأحد , مايو 28 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / صناعية حائل.. مرتع للنفايات والسيارات الخربة والحيوانات الضالة

صناعية حائل.. مرتع للنفايات والسيارات الخربة والحيوانات الضالة

تعاني المنطقة الصناعية في حائل من تكدس السيارات الخربة وتراكم النفايات وتدني مستوى النظافة وانتشار أسراب الحشرات والحيوانات الضالة، والازدحام المروري وكثرة المخالفات النظامية من قبل أصحاب الورش والمحلات.
وخلال جولة  في صناعية حائل طالب الأهالي الجهات المسؤولة بسرعة التدخل وإزالة السيارات الخردة وكذلك النفايات والمخلفات والأتربة وذلك للمحافظة على المنظر العام، وإلزام مغاسل السيارات بأهمية المحافظة على النظافة وإيجاد وسائل إرشادية مرورية تساعد على القيادة داخل الطرقات الصناعية ومتابعة سيارات السطحات والتي تقف بطريقة مخالفة للمرور، إضافة إلى مخالفات الورش التي تعمل بغير النشاط المرخص له من قبل البلدية.
نفايات وسيارات خربة
في البداية ووفقا لصحيفة “المدينة ” يوضح المواطن أحمد المحسن أن صناعية حائل تحولت إلى مرمى للنفايات ومرتع للحيوانات الضالة، بسبب تردي مستوى النظافة وتكدس النفايات التي تنبعث منها الروائح الكريهة وتتكاثر حولها أسراب الحشرات الناقلة للأمراض، وأصبحت الصناعية مأوى لأصحاب النفوس الضعيفة من العمالة الوافدة الموجودة بكثرة في صناعية حائل.
وقال المواطن طلال السلامة إن السيارات الخربة المتكدسة بجميع الطرقات في صناعية حائل وكذلك السيارات التي أمام ورش الصناعية، تسببت كثيرًا في تعطيل الحركة المرورية وزحام لدى قاصدي الصناعية، مطالبًا الجهات المسؤولة بسرعة إزالة هذه السيارات الخربة حتى تعود حركة المرور إلى وضعها الطبيعي، مؤكدًا أن أغلبية الطرقات في صناعية حائل بحاجة إلى إعادة سفلتة ولكن لا يستطيعون بسبب هذه السيارات المتراكمة.
مخالفات الورش
وبيَّن المواطن معاذ الغليقة، أن بعض الورش في صناعية حائل تتكون من أربعة محلات، بالمخالفة للنظام الذي لا يتيح إلا رخصة واحدة لكل ورشة، مشيرًا إلى أن أغلب أصحاب النشاطات المحددة في صناعية حائل يمارسون نشاطات أخرى وبتصريح من الأمانة أنها تعمل بغير النشاط المرخص له من قبل البلدية.
وأكد المواطن مناحي البور أن بعض المسؤولين في الجهات الحكومية يتعمدون فتح المحلات المخالفة وذلك بسبب تأثير التجار عليهم، مشددًا على أن الأخطاء كثيرة في صناعية حائل، متسائلًا أين المراقب ولماذا هذا التجاهل من قبل مسؤولي المنطقة؟! وأشار إلى أن هناك مغاسل للسيارات لا ترتقي لأن تكون مغاسل وغير نظيفة ولا توجد فيها مقاعد للمواطنين، مطالبًا الجهات الرقابية بالتدخل السريع ومعالجة ما يحدث في صناعية حائل من فوضى وتدني مستوى النظافة وتكدس السيارات العاطلة وما يحدث من مخالفات مرورية.
السيارات المهملة
في المقابل أوضح مدير إدارة الإعلام بأمانة منطقة حائل سعد بن علي الثويني وفقا لـ»المدينة» أنه نظرًا للأعداد الكثيرة من السيارات المهملة في المنطقة الصناعية، التي تسببت بضيق مسارات الشوارع وازدحام المنطقة الصناعية خاصة في الشوارع الداخلية، فإن ضاغطات رفع الحاويات تواجه مشكلات في المرور عبر تلك الشوارع مما يعرقل القيام ببعض المهام على الوجه المطلوب، كما أن هذه السيارات تعيق أعمال النظافة بشكل كبير وتكون بيئة مناسبة لتجمع الأتربة والمخلفات.
وبيَّن الثويني أن هذه السيارات المسببة للازدحام والعرقلة هي سيارات مهملة، يهملها أصحابها في المواقف والشوارع، وهي عبارة عن مركبات كاملة وصالحة للاستخدام وتحمل لوحات إثبات ملكية ومن ثم فإن سحبها أو التعامل معها ليس من صلاحية الأمانة، فهي من اختصاص الجهات الأمنية. وأكد الثويني أن السيارات التالفة الخردة التي رماها أصحابها في المواقف والشوارع العامة وغير صالحة للاستخدام ولا تحمل لوحات إثبات ملكية، فقد تم رفعها من قبل الأمانة بالكامل من المنطقة الصناعية.
ويبلغ عدد ما تم رفعه 1031 هيكل سيارة صغيرة تالفًا بالإضافة لرفع عدد 150 هيكل آلية كبيرة تالفًا بمجموع كلي 1181 من السيارات الخردة.