طمأنت السفارة السعودية في باريس إلى سلامة جميع المواطنين السعوديين المتواجدين في فرنسا، وذلك عقب الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية.

وأوضحت سفارة المملكة في بيان لها اليوم (الأحد) أنه لم يكن في ملعب “ستاد دو فرانس” لحضور مباراة منتخبي فرنسا وألمانيا سوى مواطن واحد، مؤكدة أنه خرج سالما معافى لمقر إقامته وأن السفارة لم تبلغ خلال الأيام الماضية عن أي حالات اعتداء ضد أي سعوديين بعد الحادث.

ودعت السفارة السعوديين المتواجدين حاليا في باريس، نظرا لاستمرار حالة الطوارئ وحظر التجول، إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة من السلطات المحلية وعدم مغادرة المساكن إلا للضرورة والحذر من الذهاب للأماكن المشبوهة وعدم الدخول في نقاشات لا فائدة منها.