تنطلق في مدينة أنطاليا التركية اليوم الأحد، أعمال قمة قادة دول مجموعة العشرين؛ لبحث الأوضاع الراهنة للاقتصاد الدولي، والتشاور على وضع خارطة طريق لزيادة المرونة الاقتصادية العالمية وزيادة التجارة والاستثمار، ومساعدة البلدان ذات الدخل المنخفض، علاوة على مناقشة الوضع الحالي للطاقة.

وتناقش القمة التي سترأسها تركيا وتستمر لمدة يومين، الإرهاب العالمي وسبل مكافحته، وأزمة اللاجئين، إلى جانب إيجاد السبل لرفع معدل التنمية في دول العالم واحتواء الخطر المتزايد لتغير المناخ.

ويتوقع أن تناقش قمة العشرين، التي ستنظم وسط تدابير أمنية مشددة، حيث يؤمنها 12 ألف شرطي بالتنسيق مع جهاز الاستخبارات والجيش، الأوضاع في الشرق الأوسط والأمن العالمي، على الرغم من أن القمة تركز عادة على القضايا الاقتصادية.

من جهة أخرى قال مسؤول بالبيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، سيعقد اجتماعاً ثنائيا مع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء اليوم الأحد، خلال قمة العشرين بتركيا.