تواصل الدائرة المختصة بهيئة التحقيق والادعاء العام التحقيق مع عصابة التسعة -4 فتيات و5 شباب- التي أوقعت بهم شرطة المدينة المنورة مؤخرًا ومن المتوقع أن يتم إحالتهم جميعًا بعد بحث سوابقهم لدائرة الادعاء العام حيث تم إيداع الشباب التوقيف فيما أحيلت الفتيات الأقل من 30 عامًا إلى دار رعاية الفتيات بمكة المكرمة والأخريات لسجن النساء بالمدينة المنورة.

وكانت العصابة قد اتخذت أسلوبًا إجراميًا مختلفًا حيث تتعرف على الضحية في الأسواق وعن طريق برامج التانغو والكيك ومن ثم استدراجه من قبل إحدى الفتيات إلى شقة مستأجرة وعند دخوله تقوم إحدى الفتيات بالجلوس معه في إحدى الغرف (ومن خلال سيناريو متفق عليه من قبل أفراد العصابة) يتفاجأ الضحية بدخول أشخاص عليه بالغرفة والقيام بضربه وإيهامه بأنهم إخوة الفتاة التي معه ويتم تجريده من متعلقاته وملابسه وتصويره وأخذ ما بحوزته من نقود وإجباره على تسليم بطاقات الصراف والبطاقات الائتمانية والشرائية التي معه والإفصاح عن أرقامه السرية ويتم احتجازه في الشقة لديهم ثم يقوم أحدهم بسحب ما يمكن سحبه نقدًا والتحويل من حساباته إلى حساب إحداهن والشراء من بطاقات الائتمان (أجهزة جوال ومصوغات ذهب) وإجباره بعد ذلك على الكتابة على نفسه بدخوله المنزل وتكوين علاقة مع شقيقتهم وتعهده بعدم تكرار ذلك أو الإبلاغ عنهم.