ناشد جندي مرابط بالحد الجنوبي يدعى عوض بن يحيى الفود، المسؤولين بالتدخل لعلاج ابنته بأحد المستشفيات المتخصصة في المملكة أو خارجها، حيث إنها تعاني الحمى الشوكية والتهاب السحايا منذ 7 سنوات، ما سبب لها فقدان التحكم في الجزء الأيمن من جسدها، وعدم القدرة على الكلام.

ونقلت المصادر وفقا لصحيفة  “عاجل” عن الفود، بأن ابنته بحاجة لعلاج طبيعي تأهيلي مكثف، مبيناً أن علاجها بالمركز التشيكي يفوق قدرته المالية ويكلفه ما يقارب من الـ80 ألف ريال.

وتابع بأن طفلته دخلت في غيبوبة لإصابتها بالحمى الشوكية والتهاب السحايا، وبقيت لمدة شهرين داخل العناية المركزة، واكتُشف أنها مصابة بشلل نصفي ولا تقدر على الكلام، وحولت قبل 4 سنوات لمدينة الملك فهد الطبية بالرياض، ونظراً لازدحام المواعيد تأخر علاجها، وحولت لمستشفى الملك فهد بمحافظة أبو عريش ولم يطرأ عليها أي تحسن.

 

جندي يُناشد المسؤولين إنقاذ طفلته من آلامها