تعتزم الهيئة السعودية للحياة الفطرية تنفيذ خطة تهدف للحد من انتشار قرود “البابون” بعدد من المناطق، تتضمن توفير ملاذات آمنة للحيوانات المفترسة من نمور وضباع وذئاب بالمناطق التي تنتشر فيها هذه القرود، مؤكدةً أن هذا الإجراء يعد حلاً طبيعياً لمشكلة انتشار القرود.

وجاء طرح هذا الحل خلال ورشة عمل نظمتها الهيئة السعودية للحياة الفطرية أمس الإثنين، بعنوان “مشاكل قرود البابون في المملكة العربية السعودية وسبل علاجها”، وذلك بمقر جامعة الملك خالد بأبها، وفقاً لما أوردته صحيفة “مكة”.

وأكد عدد من الأكاديميين المشاركين بالورشة، أن مشاكل القردة في المملكة تحتاج لخطط متكاملة، داعين لمواجهة مخاطر انتقال الأمراض عبر قرود البابون إلى الإنسان بشكل مباشر أو غير مباشر.