أحالت الجهات الأمنية في جدة، إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، ملف الطالبتين “نورة المغربي” و”آمنة الجنبي”، اللتين اختفيتا من المدرسة (170) الابتدائية بعد نهاية دوام ‏يوم الأحد الماضي، وذلك قبل أن يتم العثور عليهما في أحد المجمعات التجارية مساء الإثنين.

وبحسب ما أوردته مصادر، فإن الادعاء العام سيكمل التحقيقات مع الفتاتين حول ملابسات ودواعي اختفائهما، فيما تم تحويلهما إلى دار الرعاية بمكة المكرمة لحين استكمال التحقيقات، عملاً بما تنص عليه القواعد النظامية.

وانتهت التحقيقات الأوليّة التي أجرتها شرطة جدة، إلى استبعاد فرضية الاختطاف، نظراً لأن الفتاتين تركتا حقيبتهما داخل المدرسة قبل أن تختفيا، كما اتضح أن الفتاتين خرجتا من المدرسة بكامل إرادتهما للهو والتنزه على كورنيش جدة والمجمع التجاري، حيث عثر عليهما.

يذكر أن الطالبتين “نورة” و”آمنة” اختفيتا من المدرسة (170) الابتدائية بحي البوادي بجدة، بعد نهاية دوام يوم الأحد الماضي، قبل أن يتم العثور عليهما في مول تجاري بجدة مساء الإثنين، حيث جرى إحالتهما لمركز الشرطة للتحقيق في ملابسات اختفائهما.