الثلاثاء , يناير 17 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / الهلال والأهلي.. تحدي «الكبار» وموقعة الصدارة

الهلال والأهلي.. تحدي «الكبار» وموقعة الصدارة

تتواصل اليوم الخميس مباريات الجولة ال 11 من دوري عبداللطيف جميل بإقامة ثلاث مواجهات، أولها عند الساعة الثامنة والربع على استاد الملك فهد الدولي بين الهلال صاحب ال 24 نقطة وصدارة الترتيب، والأهلي الوصيف ب 21 نقطة في المرتبة الثانية.

ويدرك الهلاليون صعوبة منافسهم، والابتعاد بالصدارة، واللعب امام فريق يبحث عن المنافسة على اللقب، ومن المنتظر ألا يبادر المدرب اليوناني جيورجيس دونيس بالهجوم قبل تأمين الدفاع والسيطرة على وسط الملعب وإغلاق كل مناطق الخطورة أمام هجوم الفريق المنافس، وسط غياب لاعب الوسط نواف العابد بسبب الاصابة، والاعتماد على الحارس خالد شراحيلي والمدافعان الكوري الجنوبي كواك والبرازيلي رودريقو ديغاو وفي الوسط يتواجد البرازيلي كارلوس ادواردو وسلمان الفرج وفي الهجوم البرازيلي التون الميدا كأوراق رابحة.

وعلى الطرف الآخر، سيلعب الأهلي لمعادلة منافسه في النقاط والمشاركة في الصدارة، وتعويض جماهيره التفريط في النقاط خلال الجولات الماضية، وسيدرك صعوبة اللقاء، وهو يلتقي فريقاً لديه رغبة جادة بتحقيق نتيجة ايجابية، ستشهد قائمته عودة لاعب الوسط سلمان المؤشر الذي غاب عن اللقاء الماضي، وسط غياب المهاجم السوري عمر السومة بقرار من لجنة الانضباط، وتسلح المدرب السويسري غروس بالمدافعان اسامة هوساوي والمصري محمد عبدالشافي وفي الوسط تيسير الجاسم ووليد باخشوين والمهاجم اسلام سراج.

ويدخل الاتحاد مواجهته الليلة امام هجر عند الساعة الثامنة مساء على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وهو مرشح بقوة للخروج بالنقاط الثلاث ومواصلة مسلسل الانتصارات بعد فوزه في الجولة الماضية على الشباب، مستغلاً عاملي الأرض والجمهور.

وعلى الرغم من تباعد المراكز بين الفريقين في جدول الترتيب، باحتلال الاتحاد المركز الثالث برصيد 17 نقطة، ووجود هجر في المركز الأخير بنقطتين الا أن المواجهة لن تكون سهلة خصوصا لهجر، ويعول المصري عادل عبدالرحمن على فريقه كثيراً، في ظل غياب ثنائي الوسط عوض خريص والروماني سان مارتين بسبب الايقاف، ولكن وجود المدافعين ياسين حمزة واحمد عسيري والمهاجم الفنزويلي ريفاس سيرجح كفة الاتحاد.

وعلى الجانب الآخر، يدخل الضيوف برغبة جامحة في تعويض الاخفاقات في الجولات الماضية وتحقيق أول فوز في الدوري، والمؤكد أن هجر لن يكون منافساً سهلاً في المواجهة لما يملكه الفريق من عناصر مميزة، وتشهد قائمته عودة المهاجم محمد الصيعري الذي غاب عن الجولتين الماضيتين بقرار من لجنة الانضباط، ومن أبرز الاسماء لدى المدرب البلجيكي ستيفان ديمول لاعب الوسط البوليفي غوالبيرتو موجيكا والمهاجم الصربي دراغان سيران.

وفي الدمام يستضيف استاد الأمير محمد بن فهد في الساعة الخامسة والنصف مساء، مباراة مهمة بين الخليج والنصر، ويأمل الفريقان في تحسين مركزيهما في ظل وجود الخليج بالمركز السادس برصيد 15 نقطة، والنصر في المركز السابع برصيد 14 نقطة.

ويتطلع أصحاب الضيافة لتحقيق خامس فوز لهم في الدوري بحثاً عن إعادة الخليج لدائرة المنافسة مع فرق المقدمة، وستشهد قائمته عودة المدافع علي الأوجامي الذي غاب عن اللقاء الماضي بسبب الايقاف، ولدى مدرب الفريق التونسي جلال القادري عدد من نقاط القوة، مثل المدافع الأردني ابراهيم الزواهرة ولاعب الوسط هتان باهبري والمهاجم الغيني أبوبكر سيلا.

وفي الجهة المقابلة، يبحث النصر عن العودة مجدداً الى مسلسل الانتصارات بعد التعثر في الجولة الماضية بالتعادل أمام الرائد على الرغم من صعوبة الخصم، وسيغيب عن النصر الثنائي أحمد الفريدي وعبدالعزيز الجبرين بداعي الاصابة ومن أهم الاسماء لدى الايطالي فابيو كانافارو المدافع عمر هوساوي ولاعب الوسط يحيى الشهري والمهاجمان نايف هزازي ومحمد السهلاوي.