الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / بالفيديو والصور…المرأة السعودية تترشح وتقترع وتكسب في الانتخابات البلدية

بالفيديو والصور…المرأة السعودية تترشح وتقترع وتكسب في الانتخابات البلدية

شاركت المرأة السعودية بكثافة كمرشحة وناخبة في الانتخابات البلدية للمرأة الأولى في تاريخها وسجلت حضورا لافتا توجته بالنتائج الأولية التي أظهرت فوز 17 من المرشحات بمقاعد في المجالس البلدية في مناطق مختلفة .

وأكدت عدد من الفائزات على أهمية المشاركة بين الرجال والنساء وليس المنافسة، وتعهدن بأن يكون لهن بصمة خلال التمثيل في المجالس البلدية.

وقطعت المرشحة الفائزة في المجلس البلدي في منطقة الجوف هنوف مفرح عايد الحازمي، بأن تكون لها بصمة -بإذن الله- من خلال تمثيلها المجلس البلدي لأمانة منطقة الجوف.

وكشفت إنها تطمح لتحقيق أعلى إنجاز في مجتمعها، وسوف تكون سندًا للمرأة وداعمة لقضاياها ومتطلباتها، من خلال المجلس البلدي.

وتقدمت الحازمي بالشكر لخادم الحرمين الشريفين لإعطاء المرأة هذه الفرصة، وإدخالها في هذا المجال.

واعتبرت الحازمي أن فوزها جاء توفيق من الله -عز وجل- ثم دعم من أبناء قبيلتها والمهتمين في هذا الشأن، سائلة الله -عز وجل- أن يوفقها ويعينها على هذه الأمانة، بحسب عاجل.

ومن جهتها أوضحت الفائزة في الانتخابات سناء عبد اللطيف الحمام وهي أول مرشحة انتشر نبأ فوزها في الانتخابات بعد خوض غمار المنافسة مع أكثر من 15 رجلا في الدائرة الأولى، أوضحت أن انتصارها لم يأت وليد الصدفة، بل بتكاتف الناخبين ليكون صوت المرأة مشاركا للرجل في المجالس البلدية.

وتعمل الحمام مشرفة في مسار التعليم، مما جعل الناخبين من الرجال والنساء في الدائرة الأولى من مجلس الأحساء البلدي يثقون بها دون باقي النساء، ويأملون منها تطبيق برنامجها الانتخابي الذي نشرته لتحويل أحياء الأحساء الى أخرى “نموذجية”، بحسب العربية نت.

وذكرت إنها ستسعى بمعاونة الرجال لتطوير الأحساء وفق خطط واستراتيجيات واضحة، ووضعت شعارا لهذه الحملة: “معا لمدينة أفضل.. معا للتطوير والتنمية”.

أما مرشحة الدائرة السادسة معصومة العبد الرضا، فقالت إنه من أسعد الأيام في حياتها بعد تحقق حلمها بإيصال أصوات السيدات الى المسؤول.

وأكدت أنها عملت على برنامجها الانتخابي بتركيز للإلمام بأبرز الاحتياجات في الدائرة، وابتعدت عن تتبع المنافسين من الرجال، حتى اكتسحت الدائرة ب 420 صوتا من الرجال والنساء.

وأشارت معصومة إلى أن عملها في الاستشارة الأسرية والمحاضرات التثقيفية ساهم في إبرازها وزيادة ثقة المجتمع بها، وهو ما يعزز إصرارها على تطوير المحافظة، واضعة نصب عينيها شعار “الأسرة في بيئة حضرية آمنة”.

ومن أبرز النساء اللاتي حصلن على المقاعد طبقاً للنتائج الأولية المرشحة علياء الرويلي من الدائرة الثانية، للمجلس البلدي في مدينة الرياض، وهي ناشطة في الأعمال التطوعية أكثر من 15 سنة، ومؤسسة مجلس النظيم النسائي التطوعي، بالإضافة إلى أنها عضو في رابطة الأعلام العربي.

كما فازت سيدة الأعمال هدى الجريسي من الدائرة السابعة، وهي مالكة مركز عصر الأريبة للتدريب والتوظيف النسائي، بالإضافة إلى أنها عضو شرف الجمعية السعودية للعلوم التطبيقية.

وحجزت جواهر الصالح من الدائرة السابعة أيضاً، مقعداً في المجلس البلدي في مدينة الرياض.

وكانت المرشحة سالمة بنت حزاب العتيبي، أول سيدة تفوز بالمقعد للمجلس البلدي، في بلدة مدركة بمنطقة مكة المكرمة، حيث تنافست في دائرتها مع 7 رجال وامرأتين.

وفازت الدكتورة لمى عبد العزيز السليمان بمقعد في بلدية جدة من الدائرة الثامنة، وهي سيدة أعمال سعودية ونائب رئيس غرفة جدة للتجارة والصناعة في المملكة العربية السعودية، ورئيس وفد السعودية إلى منظمة العمل الدولية ILO ، كما أنها أول امرأة تنتخب إلى جانب 10 رجال منتخبين لمجلس إدارة غرفة جدة للتجارة والصناعة، بالإضافة إلى أنها أكثر النساء نفوذاً في العالم العربي.

وأوضحت مصادر فوز رشا حفظي عن الدائرة الثانية بجدة أيضاً.

كما أكدت مصادر مطلعة فوز مرشحتين من القصيم ومرشحة من منطقة حائل.

يذكر أن المرأة السعودية لم تشارك في الدورتين الأولى والثانية لانتخابات المجالس البلدية عامي 2005 و2011، إلى أن صدر قرار الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، في 25 سبتمبر 2011، بمشاركة المرأة في انتخابات المجالس البلدية كناخبة ومرشحة، “وفق الضوابط الشرعية”.

مرااة

مراة1

مب