الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / تفاصيل جديدة حول واقعة اختطاف شاب وإطلاق النار عليه وتصويره بالقطيف

تفاصيل جديدة حول واقعة اختطاف شاب وإطلاق النار عليه وتصويره بالقطيف

قالت مصادر إن الشاب الثلاثيني الذي تم اختطافه تحت تهديد السلاح بجزيرة تاروت الأسبوع الماضي وعثر عليه مصاباً في منطقة زراعية بالقديح، هو أحد الموقوفين المفرج عنهم ضمن قائمة الـ23.

وأبانت المصادر بأن الشاب ويدعى “شاه علي عيسى آل شوكان”، كان قد سلم نفسه للجهات الأمنية طوعاً، حيث تم إيقافه بالسجن لنحو 9 أشهر، ومن ثم أفرج عنه ليمارس حياته بصورة طبيعية.

وأضافت أنه منذ الإفراج عنه ظل يتعرض لضغوط من قبل مطلوبين أمنياً، للعودة لصفوفهم وحمل السلاح، وبعد رفضه المتكرر لذلك قام ثلاثة منهم بخطفه، حيث تم الاعتداء عليه بالضرب من قبل 12 شخصاً وإطلاق النار عليه، وتصويره وإجباره على تسجيل اعترافات أمام الكاميرا.

وكان المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي، أوضح أن الشاب أفاد بتعرضه للاختطاف من أمام أحد المحال التجارية بتاروت، والاتجاه به لبلدة العوامية حيث تم الاعتداء عليه، ومن ثم الإلقاء به ببلدة القديح، مبيناً أنه تعرف على ثلاثة من خاطفيه، وهم مطلوبون في قضايا أمنية بكل من تاروت، والقديح، والعوامية.