غرمت وزارة التجارة والصناعة اليوم الإثنين، الشركة السعودية العربية للتسويق والتوكيلات المحدودة، الوكيل التجاري لشركة بورش الألمانية، المصنع لسيارات “بورش”، نظراً لعدم التزامها بخدمات ما بعد البيع، في تأخير توفير قطع غيار مطلوبة لمدة تزيد عن 30 يوماً.

وأوضحت الوزارة على حسابها بموقع “تويتر”، أنها غرمت الشركة، إضافة إلى نشر ملخص الحكم في صحيفة محلية على نفقتها.

في السياق ذاته، جددت الوزارة التأكيد على ضرورة إلتزام وكالات وشركات السيارات بتأمين قطع الغيار وتقديم أعمال الصيانة للمستهلكين، وفقاً للعقود المبرمة بين الطرفين.

وشددت الوزارة على متابعة إلتزام الوكالات بتطبيق أحكام اللائحة التنفيذية لنظام الوكلات التجارية، التي تهدف لتنظيم العلاقة بين الوكلاء والموزعين مع المستهلكين في المملكة، بما ينسجم مع أحكام نظام الوكالات التجارية، ويراعي ويحفظ حقوق الأطراف كافة.

وأكدت الوزارة أن الوكيل التجاري والموزع والمستورد للسيارات وغيرها من الأجهزة ملزم بتأمين الصيانة اللازمة للمنتجات وتقديم خدمات الضمان حتى وإن قام المستهلك بإجراء الصيانة في مركز غير تابع لهم إلا إذا ثبت بشكل مؤكد أن الصيانة سببت ضررا بالمنتج أخل بالضمان.

الصورة