السبت , يوليو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار التعليم / تعليم الخرج: حراك ثقافي تعليمي للكشف عن الطلبة لمتميزين ومواكبة التطور

تعليم الخرج: حراك ثقافي تعليمي للكشف عن الطلبة لمتميزين ومواكبة التطور

دشن مدير التعليم بمحافظة الخرج الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله العبدالجبار صباح اليوم في مقر الإدارة جائزة التميز للمبتكرات العليمة بحضور عضو مجلس إدارة شركة الجامعة للتعليم والتدريب إبراهم العثمان والمشرف العام على مدارس الجامعة الدكتور فيصل الشدي ومساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية أ. خالد الحربي و مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية الدكتور صالح بن بخيت الدويلة.

وتهدف الجائزة إلى تحفيز الميدان التعليمي لبذل المزيد من الجهود من أجل الكشف عن المبتكرين والمبتكرات من الطلاب والطالبات ودعم وتعزيز علومهم ومعارفهم.

صورة جائزة الابتكار

وقد أوضح مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار أن الجائزة تأتي ضمن الحراك الثقافي والتعليمي الذي تعمل عليه إدارة التعليم من أجل تهيئة الميدان للبذل والعطاء وتوفير كافة الاحتياجات والبيئة الصحية المناسبة للميدان كونهم اللبنة الأساسية ومنطلق الإبداع ومستقبل الوطن.

وأكد العبدالجبار أن هذه الجائزة أتت بعد دراسة وتشاور مع شريك الإدارة ” شركة الجامعة للتعليم والتدريب ” وتم توقيع العقد صباح اليوم لإعلان انطلاق أعمال الجائزة وسيتم إرسال التفاصيل على المدارس لمن أراد المشاركة والترشح.

وأشار العبدالجبار إلى أن الجائزة ضمن باكورة برامج كانت إدارة التعليم قد دشنتها خلال هذا الفصل تهدف مجملة إلى مواكبة التطورات الكبيرة التي تشهدها الوزارة، مقدما شكره وتقديره لقيادة هذه البلاد الطاهرة الذين جعلوا التعليم جل اهتمامهم، وأن العبء والأمانة الملقاة على التعليم كمنظومة واحدة كبير، مؤكدا ثقته بالميدان وأنهم على قدر من المسؤولية وقادرون على خلق منافسة في مجال الابتكارات العلمية.

من جانبه قال مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية أ. خالد بن عبدالله الحربي أن الميدان يزخر بالكثير من الكفاءات سواء المدارس أو المعلمين والمعلمات أو الطلاب والطالبات وقادرون بإذن الله على أن نظهر مبدعين ومبدعات وتبني مبتكراتهم والإدارة أول من يقف في صف كل من يحمل في قلبه هم رفعة هذا الوطن ورفعة أبنائه.

وأشار الحربي إلى أن هذه الجائزة حافز ومنطلق كبير لمن أراد الانطلاق في مجال الابتكارات العلمية والدولة، وفقها الله وقفت ودعمت وساندت ونحن مؤتمنون على أن نقف وندعم ونساند ونرحب بكل المقترحات والأفكار التي من شأنها زيادة الوعي العلمي وتنمية عقول الطلاب والطالبات وحريصون على رعاية كل موهبة واحتضانها.

وقال المشرف العام على مدارس الجامعة الدكتور فيصل الشدي أن قيمة الجائزة تبلغ 150 ألف، بحيث خصص للطلاب والطالبات الفائزين سيارتين وتم تخصيص مبالغ مالية تبلغ 20 ألف ريال لكل فئة من الفئات التي ترعى موهبة الطالب والطالبات والمدرسة الحاضنة للموهبة والمعلم أو المعلمة المشرفين على الطالب أو الطالبة.

وأضاف الشدي أن الجائزة أعلنت خلال حفل مدارس الجامعة نهاية العام الماضي وتهدف إلى تنمية الإبداع العلمي والابتكار والاختراع، وهذه المسابقة ستكون بإشراف وإدارة من قبل إدارة التعليم بالخرج وفق ضوابط تقويم المبتكرات والغرض منها إحداث الحراك العلمي.

وأكد الشدي أن الابتكار بحاجة إلى رعاية واهتمام، والالتفات إلى المبتكرين والمبتكرات، مستشهدا بالعديد من الأفكار التي كانت حبيسة الأدراج وربما سخر منها البعض لكن مع الإصرار والإيمان بالفكرة وإظهارها خرج لنا أفكار وابتكارات غيرت وجه العالم بأدوات بسيطة، وهذا ما نهدف إليه أن يكون لدينا ابتكارات يستطيع منها الطلاب والطالبات تنمية قدراتهم وأفكارهم ويجدون منها مصدر دخل لا يستهان به.