الرئيسية / المقالات / المخرج و المحامي – إلا أن يخافا الله !

المخرج و المحامي – إلا أن يخافا الله !

1-       المخرج الفني هو الذي يقوم بالإشراف على تأليف الدعايات و التصاميم الفنية و الرسوم و الصور سواء في اعماله الخاصة أو في الشركات الصغيرة أو الكبيرة .

فهذا المخرج إذا كان شخص ذا دين و ذا مبدأ و ذا اخلاق عالية فهو يقوم بعمله على الصراط المستقيم على حسب التعليمات و القوانين الشرعية , فله من الله عز و جل التوفيق و البركة في الرزق و الفوز بالدنيا و الآخرة .

ولكن صاحب هذه المهنة الخطيرة ( المخرج الفني ) إذا انجرف مع الطمع المادي و نسي حساب الدنيا و الآخرة ينقلب شيطاناً مريدا ً – و العياذ بالله – هذا إذا قبِل مبالغ مالية مقابل اخراج أعمال فنية تسئ – لا سمح الله – لأسر ما, أو أشخاص ما , , أو لشخص ما , مثلاً تقريب صور لصور أو بقص صور و تلزيق صور , بحيث هذه الصور تخلق مشاكل بين أصحابها , أو تمزق أسر , أو تهدم بيوتاً زوجية , أو تشتت رفقاء و أصدقاء , أو تحوم برمادها على مسئولين ناجحين .

إن هذا المخرج الفني الأخير شر مستطير بروحه و عينه , ندعوا الله له بالهداية لطريق الخير.

أيها القراء الكرام لابد من أخذ الحيطة و الحذر بكثرة الاطلاع و القراءة عن الإخراج و التصوير و ما يدور ه من أفكار و مهن حسنة و سيئة حتى نستفيد و ندرأ .

2-       قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ”  إِنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْرًا ” , رواه البخاري.
المحامي أو المستشار هو من يمثل أحد الخصماء في التمثيل و الدفاع و المساعدة الشرعية في قضية ما  أمام المحاكم , مقابل مبلغ من المال أو تطوعاً .
و هنا مفترق الطرق إما محامي خير فيه الصدق و الأمانة , و إما محامي ظلم  و افتراء و تزوير .
فـ تنتهي هذه القضية أمام المحاكم على الحق , أو على الظلم .
فـ المحامون منهم أهل حق يخافون الله – جل و علا – , و منهم من لا يهمهم إلا اجورهم من هذه القضية – و العياذ بالله – .
و كُلا يلاقي عمله في أجله يوم القيامة .
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة “. رواه مسلم.
حفظنا الله و إياكم جميعاً من أن نَظلم أو نُظلم .

بقلم الكاتب : خلف الحشر