الثلاثاء , يناير 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / فتاة ترفض إنقاذها وحدها وتفضل الموت حرقاً مع والدتها بمستشفى جازان

فتاة ترفض إنقاذها وحدها وتفضل الموت حرقاً مع والدتها بمستشفى جازان

حاول شاب يعمل حارس أمن بمستشفى جازان، إنقاذ سيدة مسنة وابنتها المنومتين بالمستشفى عند اندلاع الحريق، غير أنه لم يقو على حمل الأم فتركها لإنقاذ ابنتها، غير أنها رفضت ترك والدتها وفضلت البقاء معها.

وبحسب صحيفة “المدينة”، فإن الشاب العشريني، اندفع لداخل المبنى المحترق من ضمن العديد من المتطوعين للمساعدة في إنقاذ المرضى المحتجزين بالأقسام المختلفة، فحاول حمل امرأة مسنة وإخراجها إلا أنه لم يستطع حملها بسبب وزنها الزائد، فتوجه لإنقاذ ابنتها التي كانت منومة بالقرب منها، إلاّ أنها رفضت الخروج وترك والدتها وراءها.

وعاش الشاب لحظات عصيبة متنقلاً بين الأم وابنتها، إلى أن وصلت النيران للمكان، وقضت عليهما معاً.

إلى ذلك قال أحد العاملين بالمستشفى ويدعى نبيل محمد لـ”عكاظ”، إن كثيرا من المرضى الذين هربوا من المبنى اضطروا لخلع ملابس المستشفى بالفناء الخارجي، وذلك بعد أن وصلت إليها ألسنة النيران، بينما اضطر ذووهم والمنقذون لنقلهم على وجه السرعة للمستشفيات الأخرى، خاصة أن بعض المرضى أجريت لهم عمليات جراحية.