الخميس , مايو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / إمام مسجد خلال خطبة الجمعة: استخدام الجوال أثناء القيادة من الكبائر ومعصية لولاة الأمر

إمام مسجد خلال خطبة الجمعة: استخدام الجوال أثناء القيادة من الكبائر ومعصية لولاة الأمر

أفتى إمام وخطيب أحد المساجد في حي المنار بمدينة جدة بحرمة استخدام الجوال سواء بالاتصال أو التراسل أو التصوير أثناء قيادة السيارة، معتبرا هذا الفعل محرما ومن الكبائر.

وقال إمام المسجد وعضو لجنة إصلاح ذات البين الدكتور أحمد الحسيني الشهري، خلال خطبة الجمعة اليوم وفقا لصحيفة “سبق”: “استخدام الجوال أثناء القيادة كبيرة من كبائر الذنوب، وفيه إشغال للذهن والقلب والعين، وعلى مرتكب هذا الأمر أن يبادر بالتوبة إلى الله إذا كان يعلم أن في استخدامه إهلاكاً له أو لغيره”.

ودلل الحسيني في تحريمه لاستخدام الجوال أثناء القيادة بالقاعدة الفقهية التي تقول إن الوسائل تأخذ أحكام المقاصد، بمعنى أن أي وسيلة تؤدي إلى حرام فهي حرام، وأي وسيلة تؤدي إلى كبيرة فهي كبيرة من الكبائر.

وأضاف أن استخدام الجوال أثناء القيادة يُعَدّ كذلك معصية لولاة الأمر، بمخالفة الأنظمة التي تم وضعها حماية للأنفس وعدم إهلاكها باستخدام الجوال سواء بالاتصال أو التراسل أو حتى بالتصوير، مختتما بأن مَن خالف هذه الأوامر فهو عاصٍ لله ولرسوله.

تعليق واحد

  1. ابو البنات

    ارحمووووا عقولنا يامشايخنا وش اللي من الكبائر ونصب التجار والبطاله وش وضعهم