الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / تفاصيل عمليات إرهابية نفذها تنظيم القاعدة في المملكة

تفاصيل عمليات إرهابية نفذها تنظيم القاعدة في المملكة

سلط تقرير صحفي الضوء على العمليات الإرهابية التي استهدف بها تنظيم القاعدة المملكة خلال السنوات الماضية، بهدف النيل منها وزعزعة أمنها واستقرارها.

وكان مسلحون موالون لتنظيم القاعدة عمدوا إلى تنفيذ عددٍ من العمليات الإرهابية واستهداف الرعايا الغربيين بالمملكة، خلال الفترة بين عامي 2002 و2007، وأودت هذه العمليات بحياة 87 مقيماً أجنبياً في المملكة، جلّهم من أمريكا وبريطانيا وفرنسا، فضلاً عن إصابة 433 شخصاً آخرين.

وبدأ التنظيم باستهداف المجمعات السكنية بالرياض، ورصد المقيمين الغربيين وإطلاق النار عليهم، فيما نجحت الجهات الأمنية في إحباط مخططات التنظيم لاقتحام مقار دبلوماسية غربية، وإفشال أكثر من 250 عملية إرهابية كانت على وشك التنفيذ.

وقام التنظيم في يونيو 2002 باستهداف مقيم بريطاني يعمل في أحد البنوك السعودية وقتله في انفجار سيارة ملغومة، وفقاً للتقرير الذي أوردته صحيفة “الشرق الأوسط”.

فيما هاجم مسلحون تابعون للقاعدة بأربع سيارات مفخخة، ثلاثة مجمعات سكنية شرق الرياض، هي درة الجداول والحمراء ومجمع شركة فينيل في وقت متزامن، في 12 مايو 2003، ما أسفر عن مقتل 26 شخصاً، بينهم 9 أميركيين، و3 فلبينيين وبريطاني وسويسري وأسترالي وإيرلندي، ولبناني، فضلاً عن تسعة انتحاريين، وإصابة 160 شخصاً من مختلف الجنسيات.

وتوفي أمريكي متأثراً بإصابته بجروح خطيرة، إثر استهداف التنظيم لقاعدة الملك عبد العزيز في الجبيل في يونيو من عام 2003.

وفي 8 نوفمبر 2003، هاجم التنظيم مجمع المحيا السكني غرب الرياض، الذي يقطنه الكثير من الأمريكيين والأوروبيين والعرب، وكانت حصيلة الهجوم 18 قتيلاً و 122 جريحاً.

ونفذت مجموعة مسلحة تابعة للتنظيم، هجوماً على مجمع الواحة السكني بمدينة الخبر، في مايو من عام 2004، وقاموا بقتل العشرات من ساكنيه، واحتجاز 45 رهينة، نجحت قوات الأمن في اقتحام المبنى وفك احتجاز الرهائن بعد 48 ساعة، وشهدت الحادثة سحل جثة أحد الأمريكيين في شوارع مدينة الخبر.

وشهدت الرياض في يونيو 2004، مقتل المصور التلفزيوني الإيرلندي سيمون كامبرز، وإصابة زميله البريطاني فرانك غاردنر مراسل “بي بي سي”، في اعتداء بحي السويدي، كما شهدت ذات الفترة عملية نحر الأمريكي بول جونسن على يد الإرهابي عبد العزيز المقرن، الذي أطاحت به الجهات الأمنية عقب بث مقطع نحر جونسن، فيما قضت على الإرهابيين فيصل وبندر الدخيل في ذات العملية.

وحاول مسلحون اقتحام مبنى القنصلية الأمريكية في جدة في شهر ديسمبر من عام 2004، وانتهت العملية بمقتل ثلاثة من المسلحين، والقبض على اثنين آخرين، وسقوط عدد من القتلى من غير الأمريكيين.

كما نفذ مسلح تابع لتنظيم القاعدة هجوماً إرهابياً على القنصلية الأمريكية في جدة في مايو 2006، حيث تمكنت السلطات الأمنية من صد الهجوم وإلقاء القبض على المهاجم.

واستهدف التنظيم أربعة فرنسيين في هجوم إرهابي على منطقة مدائن صالح الأثرية في شهر فبراير من العام 2007.