الثلاثاء , مايو 30 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / العشريني الذي عُثر على جثته متعفنة بالجبيل تعرض للتعذيب والحرق وإطلاق نار

العشريني الذي عُثر على جثته متعفنة بالجبيل تعرض للتعذيب والحرق وإطلاق نار

قالت مصادر، إن العشريني الذي عثرت الأجهزة الأمنية على جثته متعفنة بالقرب من بحيرة رأس الخير بالجبيل، كان قد تعرض للتعذيب بالحرق والضرب، وذلك بعد تقييده.

وأوضحت المصادر، أنه تم الكشف عن آثار تعذيب، وحرق بالدخان، على جثة الشاب، ورصاص مخترق لجسده، كما تم العثور على آثار نار، وأعقاب سجائر، في موقع الجريمة، وفقاً لـ”سبق”.

وأضافت المصادر، أن الجثة تعود لشاب عشريني اختفى يوم الجمعة قبل الماضية من أمام منزل أسرته بمدينة الجبيل بالمنطقة الشرقية، وهو يعاني من مرض الصرع.

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت بلاغاً من أحد المارة الأسبوع قبل الماضي عن وجود جثة في حالة تعفن على جانب طريق 100 برأس الخير بالجبيل، فتم على الفور التوجه للموقع، حيث تم نقل الجثة للمستشفى لتشريحها لمعرفة أسباب الوفاة.