طالب عدد من المغردين بمعاقبة الشاعر والناشط على وسائل التواصل الاجتماعي زياد بن نحيت، حيث نشر فيديو لطفله نايف وهو يقود المركبة، فيما يوجهه والده بقوله: “عطها ما عليك من ساهر”، أي نظام ساهر لرصد المركبات المخالفة بعد أن سأل الطفل عنه.

من جانبه، برر الشاعر زياد بن نحيت في حديث لصحيفة “سبق” تفاصيل المقطع مدعياً أنه وُثِّق منذ أكثر من أربعة أشهر في موقع خاص للتصوير، فيما يظهر في نفس الفيديو صورة للشارع العام، كما يظهر فيديو آخر صورة بن نحيت لطفله يتجاوز الطفل فيه لمطب مفاجئ دلالة على أنه أحد الشوارع العامة.

وكانت شرطة الرياض ألقت القبضَ على شخص ظهر في مقطع فيديو آخر متداول بمواقع التواصل الاجتماعي، وهو يسمح لطفله بقيادة السيارة، بجانب حمله سلاحاً نارياً، وتلقينه عبارات عنصرية على سبيل السخرية، وتمت إحالته لجهات الاختصاص.

وتعليقاً على الموضوع، قال اللواء متقاعد محمد حسن العمري الخبير الأمني في مداخلة مع قناة “العربية” من الرياض إنه يجب أن نعطي الفرصة للقانون لكي يأخذ مجراه وألا نستبق الأحداث، مشيراً إلى أن القانون سوف يطبق وأن القضاء هو الفيصل بين ذلك الشخص والمجتمع.

وبسؤاله عما إذا كان الأمر يعتبر جهلاً بقوانين الدولة أم عدم اكتراث بتلك القوانين، قال العمري إن مواقع التواصل هي التي ضخمت الموضوع، وإنه يجب ألا نعطي للقضايا أكثر من جحمها.

أما الدكتور جمال الطويرقي استشاري الطب النفسي، فقال في مداخلة مع قناة “العربية” من الرياض، إن هؤلاء الأطفال يفتقدون القدوة، مشيراً إلى أن ما حدث هو استهتار بحياة الابن وحياة الآخرين، خصوصاً أنه في مقطع الفيديو الخاص بالشاعر كان هناك أفراد آخرين من الأسرة، مما يعرضهم للخطر.