قادت مخالفة مرورية لحافلة نقل طالبات بمحافظة رابغ، إلى الإطاحة بمنتحل شخصية مواطن منذ أكثر من 12 عاماً، تسبب خلالها في اتهام المواطن بارتكاب مخالفات وجرائم أخلاقية في أكثر من منطقة بالمملكة.

وطبقاً لما أوردت صحيفة “سبق”، فقد بدأت القصة عندما فقد المواطن عبدالله الحربي، الذي يعيش بمحافظة جدة، محفظته قبل 12 عاماً في منطقة المدينة المنورة، وحرر بلاغاً بذلك لدى الشرطة، واستخرج بدل فاقد لأوراقه الثبوتية، غير أنه وبعد أشهر قليلة فوجئ بمطالبته بفاتورة اتصالات بمبلغ ثلاثة آلاف ريال، وتسجيل العديد من المخالفات المرورية باسمه، ليقوم بتقديم شكوى للجهة المختصة.

وأضاف الحربي: “في عام 1426 استدعتني شرطة المزاحمية، وأخذت أقوالي، وأفادتني بأنني متهم بالتعدي على فتاة والإنجاب منها بشكل غير شرعي”.

وأضاف: “في عام 1436هـ، ضبط رجال الهيئة الشخص منتحل شخصيتي متلبساً بالاعتداء على فتاة داخل سيارته، غير أنه فرّ هارباً، وقام قسم شرطة منفوحة بالرياض باستدعائي، وإحالتي لهيئة التحقيق والادعاء العام، وأُفرج عني بكفالة بعد ثبوت براءتي”.

وحول ملابسات ضبط المتهم، أوضح الحربي: “تسلمت عبر هاتفي الجوال يوم أول أمس، رسالة تفيد بتسجيل مخالفة مرورية ضدي في محافظة رابغ، فراجعت إدارة المرور، وتبين لي أن المخالفة بسبب قيادة حافلة نقل طالبات برخصة “خصوصي”، فشرحت لهم قصة انتحال الشخصية، فقامت الإدارة بالتعميم على القطاعات الأمنية لضبط الحافلة، وبعدها بساعات أُلقي القبض على الجاني، وأُحيل إلى شرطة محافظة رابغ لاستكمال التحقيقات.

بدوره صرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي، بأن دوريات الأمن برابغ ضبطت أول أمس الإثنين مقيماً عربياً في العقد الرابع من العمر، انتحل صفة مواطن سعودي، حيث جرى إيقافه وستتم إحالته للجهة المختصة.