الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / مساعدة المدير العام للشئون التعليمية تدشن فصول الموهوبات في تعليم حائل

مساعدة المدير العام للشئون التعليمية تدشن فصول الموهوبات في تعليم حائل

دشنت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذة فوزية بنت جوفان الجنيدي وبرعاية من مدير تعليم  منطقة حائل الدكتور يوسف الثويني افتتاح فصول الموهوبات  يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 16-17 /4/ 1437هـ  ضمن خطة الوزارة للمشاريع التطويرية الهادفة تحت إشراف ومتابعة من مديرة إدارة الموهوبات الأستاذة نوف الناحل  في كلاً من المتوسطة الثامنة عشر والمتوسطة الثانية والثلاثين وقد تم حفل التدشين بحضور مديرات الإدارات و المكاتب و المشرفات في الأقسام, وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من حرص وزارة التعليم بالمملكة على احتضان المواهب الشابة وتوجيه طاقاتهم لخدمة المجتمع و تنمية قدراتهم وابتكاراتهم وفق خطط مستقبلية مجدولة تلبي الطموح . و قد تم اختيار المدارس وفق معايير معينة كان من أهمها  توفير البيئة الملائمة و تجهيز  الفصول بأحدث الوسائل والتقنيات الحديثة وتصميمها بشكل علمي مدروس و مراعاة تنوع المكان , فتوزعت المدارس حيث احتضن مكتب تعليم الشمال بالمتوسطة الثامنة عشر بقيادة الأستاذة: نورة فلاح الشمري فصل للموهوبات وكذلك  المتوسطة الثانية والثلاثون  بقيادة الأستاذة : أمل الخرينق من مكتب تعليم الجنوب و قد تم قص شريط الافتتاح من قبل المساعدة للشؤون التعليمية حيث تجولت بالفصول و اطلعت على التجهيزات الخاصة بها من قبل المسئولات كما تم حضور أول حصة احتفاءً بهذا الحدث العلمي البارز  و كانت عن مادة العلوم من إعداد المعلمة ريم حمدان البركه من المتوسطة الثامنة عشر و المعلمة رقية الشمري عن مادة الرياضيات من المتوسطة الثانية والثلاثون  , وقد شكرت الجنيدي جهود القائمين على هذا البرنامج وصرحت بأن حكومتنا الرشيدة أولت الرعاية و الاهتمام  بهذه الفئة وحرصت على تذليل الصعوبات سواء الاقتصادية منها أو الاجتماعية أو التعليمية , وتوجيه الطاقات الشابة توجيهاً سليماً في ظل بيئة خصبة متميزة علمياً وإدارياً وتعليمياً مع استخدام أحدث الأساليب التعليمية وتوفير الجو الملائم للطالبة من خلال اختيار المدارس وفق معايير عالية في الجودة , كذلك استهلت الناحل كلمتها بعبارة دونت بمداد من الذهب للأب الروحي للموهوبين والموهوبات الملك عبدالله بن عبدالعزيز (رحمه الله )  عندما قال (أن الموهبة دون اهتمام من أهلها أشبه ما تكون بالنبتة الصغيرة دون رعاية وسقيا) معبرة عن  شكرها العميق لمساعدة الشؤون التعليمية لرعايتها الكريمة لهذه البادرة و كذلك  فريق العمل ومكاتب التعليم والإدارات على ما بذلوه من جهود وخصت بالشكر قائدات المدارس الآتي احتضن فصول الموهوبات و في نهاية الحفل شاركت المساعدة للشؤون التعليمية مع مديرة إدارة الموهوبات , طالبات الموهوبات ببعض المداخلات واستمعن للطالبات عن تطلعاتهن وآمالهن والصعوبات التي تواجههن بهدف تذليلها والسعي قدماً لتوفير كل ما يلزم لتطويرها وتحسينها بما يتواكب مع تطلعات العصر .