كشف مدير عام المديرية العامة للسجون، اللواء إبراهيم الحمزي، عن قرب الانتهاء من برنامج الإسوارة الإلكترونية للنزلاء، متوقعاً أن يدخل البرنامج حيز التشغيل نهاية العام الجاري.

ونفى اللواء الحمزي اعتزام المديرية دمج السجون العامة مع سجون المباحث، مؤكداً أن كلا الجهازين يعملان على تحقيق وتنفيذ أهداف وبرامج وزارة الداخلية الإصلاحية للسجناء، ومشيراً إلى أن عمليات الدمج تخضع لاعتبارات كثيرة.

جاء ذلك على هامش فعاليات الملتقى السنوي الثاني لإدارات الشؤون الدينية بالمديرية العامة للسجون، والذي نظمه مكتب “بصيرة” للدعوة والإرشاد ومديرية السجون بالمنطقة الشرقية، أمس الثلاثاء.