الخميس , مارس 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / للمرة الثالثة عشر …الهلال بطل كأس ولي العهد

للمرة الثالثة عشر …الهلال بطل كأس ولي العهد

اعتلى الهلال منصة التتويج كبطل لبطولة كأس ولي العهد وذلك بعد تغلبه على الأهلي بهدفين لهدف في مباراة شهدت تشريف صاحب السمو الملكي ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف

الهلال افتتح النتيجة في الدقيقة 3 عبر زلزاله ناصر الشمراني الذي استغل تسديدة نوّاف العابد المرتدة من الحارس ياسر المسيليم وردها لداخل مرمى الأهلي، الأهلي رد بالدقيقة 9 بتوغّل خطير من علي الزبيدي لكن عرضيته لم تجد سوى الدفاع الأزرق.

الهلال رد بنفس الدقيقة التاسعة بهجمة خطيرة قادها من سالم الدوسري لكن تسديدته بالأخير مرت بعيدة عن مرمى المسيليم، بالدقيقة 12 توغّل إدواردو داخل مناطق الراقي لكنه سقط بعد احتكاك مع دفاع الأهلي، بالدقيقة 15 استغل إدواردو بينية ممتازة من سالم الدوسري لكنه سدد بجوار مرمى المسيليم الذي أنقذ بالدقيقة التالية فرصة هدف مُؤكد وتسديدة يسارية خطيرة من نوّاف العابد.

بالدقيقة 17 واصل الهلال زحفه بعرضية خطيرة من الزوري أبعدها أسامة هوساوي بمقصية خلفية لتصل لعبدالله عطيف الذي سدد فوق مرمى الراقي، بالدقيقة 20 ألغى العواجي هدفًا هلاليًا بداعي تسلل لم يكن موجودًا على ناصر الشمراني.

بالدقيقة 22 رد الأهلي على طوفان الهجمات الهلالية بعرضية من ماركينيو قابلها عمر السومة بتسديدة مباشرة على المرمى لكن خالد شراحيلي أبعدها بأقدامه، المسيليم واصل تألقه وتصدى لتسديدة جديدة بعيدة في الدقيقة 24، بعدها بدقيقة أرسل عبدالله عطيف عرضية خطيرة كادت أن تُسبب مشاكل جديدة للأهلي لولا خروج المسيليم لإبعاد الكرة.

الهلال نجح في مضاعفة النتيجة في الدقيقة 33 عن طريق نوّاف العابد بعد خطأ فادح من معتز هوساوي الذي مرر له الكرة، ليقوم العابد بعمل ثنائي بينه وبين ناصر الشمراني انتهى بتسديدة قوية من الأول هزّت شباك المسيليم مُجددًا وضاعفت من تقدم الموج الأزرق الكاسح.

سالم الدوسري حاول تجربة حظه في الدقيقة 36 وقابل عرضية من العابد بتسديدة من لمسة واحدة لكن كرته علت العارضة، بالدقيقة 39 سدد فيتفا كرة من خارج مناطق الهلال لكن جحفلي تصدى للكرة بجسده.

بالدقيقة 43 طالب الأهلاويين بركلة جزاء بعد اصطدام عرضية منصور الحربي بيد جحفلي لكن العواجي أمر بمواصلة اللعب كون يد مدافع الهلال كانت في وضعها الطبيعي، لينتهي بعدها بقليل الشوط الأول بالتقدم الهلالي بهدفين نظيفين.

بداية الشوط الثاني أجرى جروس تغييره الأول ودفع بإسلام سراج بديلًا لوليد باخشوين، بالدقيقة 58 أرسل فيتفا أول التهديدات الأهلاوية بالشوط بعد عمل ثنائي مع المؤشر، لكن تسديدة اليوناني مرّت بجوار مرمى شراحيلي.

بالدقيقة 66 أنهى جروس تغييراته بشكل إنتحاري، فدفع بمحمد أمان ومهند عسيري وسحب علي الزبيدي ومنصور الحربي، بالدقيقة 68 أهدر ناصر الشمراني فرصة إنهاء المباراة مُبكرًا وفشل باستغلال عرضية عبدالله الزوري وهي بحلق مرمى الأهلي وسدد كرة ضعيفة في متناول المسيليم، في لقطة شهدت تدخلًا عنيفًا من محمد أمان ضد نوّاف العابد قبل وصول الكرة للشمراني.

فيتفا أهدر فرصة خطيرة للأهلي في الدقيقة 72 بعدما توغّل من الناحية اليُسرى وسدد كرة تفنن خالد شراحيلي في إبعادها بشكل ممتاز، بالدقيقة التالية سحب دونيس نوّاف العابد بداعي الإصابة ودفع بأحمد شراحيلي.

قبل النهاية بعشر دقائق أجرى دونيس تغييره الثاني ودفع بسعود كريري بدلًا من ناصر الشمراني، بالدقيقة 87 أنهى دونيس تغييراته ودفع بفيصل درويش بدلًا من عبدالله عطيف.

بالدقيقة 89 نجح تيسير الجاسم في تقليص الفارق بتسديدة مُقوّسة من خارج مناطق الهلال خدعت شراحيلي وهزّت الشباك الزرقاء، بعدها ضغط الأهلي بغيّة تسجيل التعادل وأضاع فرصتين خطيرتين من فيتفا والسومة، لتنتهي المباراة بعدها بفوز الهلال بنتيجة 2/1 وظفره بكأس ولي العهد للمرة العاشر في آخر 13 عامًا.