الثلاثاء , يناير 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / العساف: معرض «AFED أفِيد» يقدم فرصاً استثمارية ويؤكد تنوع الاقتصاد الوطني

العساف: معرض «AFED أفِيد» يقدم فرصاً استثمارية ويؤكد تنوع الاقتصاد الوطني

نوه معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف بالنقلة النوعية التي شهدها معرض القوات المسلحة لدعم وتوطين تصنيع قطع الغيار (AFED أفيد) في نسخته الثالثة، وعرض 40 ألف فرصه استثمارية، إلى جانب مشاركة شركات سعودية كبرى مثل أرامكو وسابك والكهرباء وتحلية المياه، وشركات عالمية متخصصة في مجال تصنيع قطع الغيار تتعامل مع القوات المسلحة، مؤكداً أن المعرض يجسد تنوع الاقتصاد الوطني وجودة صناعاته المحلية.

وعد معاليه في تصريحٍ صحفي عقب زيارته للمعرض اليوم بالخطوة المهمة ومبادرة تستحق الثناء على القوات المسلحة، مشدداً على ضرورة استفادة القطاع الخاص منها، بوصفها فرص استثمارية ثمينة، خصوصاً وأنها تعرض على نطاق كبير احتياجاتها التي يمكن للقطاع الخاص الإسهام في تلبيته، متى كان جاهزاً على مستوى التقنية والكادر المؤهل، لضمان جودة المنتج وسرعة تأمينه، ولفت النظر إلى أن الصناعات الصغيرة أساس للصناعات الكبيرة، التي تنطلع إلى المضي قدماً فيها.

وأوضح معالي وزير المالية أن المعرض يؤكد تنوع الاقتصاد السعودي، نظراً لما يحتويه من صناعات مختلفة ووفيرة، منها التقني والطبي والخاص بالتجهيزات العسكرية، مؤكداً قدرة الشركات السعودية متى ما واصلت العمل في مجالات التصنيع، على تحقيق مكاسب كبرى، لاسيما وأن هناك سوقاً كبيرة يمكنها الاستثمار فيه على المستويات المحلية والخليجية والعربية،مبيناً أن التسهيلات الجمركية المقدمة في هذه السوق لا تتوفر في كثير من الأسواق العالمية الأخرى.

وأشار العساف إلى التسهيلات المقدمة من وزارة المالية عبر المؤسسات التابعة لها للشركات الوطنية المصنعة، سواءً من ناحية منحها الأولوية في جميع الإجراءات، أو دعمها بالقروض المساعدة والمشجعة لها للاستمرار في اتجاه التصنيع محلياً، مؤكداً أن الوزارة لن تألوا جهداً في سبيل دعم هذا التوجه العائد بالنفع الكثير على الوطن في مناحٍ عديدة، لعل أهمها إيجاد فرص عمل للشباب السعودي المؤهل بجنسيه، وإثرائهم بالبرامج التدريبية الكفيلة برفع المخزون المعرفي والمهني، إلى جانب التوفير على خزينة الدولة مصاريف مالية عالية، لأن تكاليف قطع الغيار المصنعة خارجياً مرتفعة، وتزيد قيمتها المالية بأضعاف أضعاف عنها متى كان التصنيع محلياً، منوهاَ إلى أن التصنيع المحلي لقطع الغيار المستخدمة في الآليات العسكرية يختصر كثيراً من الوقت الذي تستغرقه صناعة تلك القطع حتى تسليمها والبدء بالاستفادة منها، خصوصاً أن عامل الوقت أمر مهم جداً وأساسي بالنسبة للقطاعات العسكرية.

ودعا معاليه باقي القطاعات والجهات الحكومية للمبادرة بمثل هذه المعارض وطرح الفرص الاستثمارية التصنيعية لديها ليمكن للقطاع الخاص الاستفادة منها، وتحقيق الأهداف السامية التي تطمح لها القيادة الرشيدة، ذات العلاقة بتوطين الصناعة بشكلٍ عام، والظفر بكثير من المكاسب المادية والفنية على مستوى القطاع العام والخاص على حدٍ سواء.

ووصف معالي الدكتور العساف المعرض بالمفخرة لكل مواطن سعودي، داعياً المجتمع لزيارة هذه التظاهرة الصناعية الوطنية، لمشاهدة إنجاز وطني كبير يدفعنا للاعتزاز بأنفسنا كسعوديين وبقيادتنا الحكيمة، التي تدعم بكل السبل والوسائل مثل هذه الجهود الكبيرة ذات المردود الجيد على الوطن والمواطن.