الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / فنون حائل تكشف عن جدارية “ألوان” ضمن معرضها التشكيلي

فنون حائل تكشف عن جدارية “ألوان” ضمن معرضها التشكيلي

  تكشف جمعية الثقافة والفنون بحائل أثناء افتتاح “معرض حائل التشكيلي” والذي ينطلق يوم الخميس القادم 23/5/1437هـ عن اللوحة الجدارية التي نتجت عن فعالية “ألوان” وشارك بالعمل على إنجازها عدد من عضوات الجمعية لمدة شهرين، وتتحدث اللوحة عن حائل وترصد أحد أبرز الأحداث فيها، وتتجاوز مساحتها 12 مترا في 6 وهي من فكرة الفنانة التشكيلية خلود الحربي، وقال مدير جمعية الثقافة والفنون بحائل الأستاذ خضير الشريهي أن الهمة والإصرار تذلل المستحيل، وبالروح الجماعية تتحقق أسمى الأهداف وأنبلها، ويكفي: ” إن يد الله مع الجماعة”، وبعيدا عن كل القراءات التي ستوجه للعمل الجماعي أيا كانت -وحتما ستثريه- فنحن في جمعية الثقافة والفنون بحائل وضعنا للعمل الجماعي اعتبارا كبيرا، مشددا: ومع تنامي هذا العمل وتشكله يوما بعد آخر كنا نزهو ونتراقص نشوة برؤية عدد من عضوات الجمعية وبقيادة الفنانة خلود الحربي يواصلن العمل الدؤوب لتتضح ملامحه ويكتمل.

    وأبان الشريهي: هذه اللوحة تجربة تستحق أن تخوض غمارها، وأن نقف احتراما وافتخارا بكل من عمل على انجازها فهي أخذت من الوقت والجهد الشيء الكثير، ولكل من شارك فيها نقدم الشكر والامتنان. 

    وقالت صاحبة فكرة العمل الفنانة التشكيلية خلود الحربي: من منطلق إيماني بقيمة الفن التشكيلي، من أحلام فنانة بسيطة من أجملها اجتماع الفنانات في عمل يكسر روتين نشاطهم، نشاط نجتمع فيه لأيام تغمرنا فيه الألوان والعمل والجهد والمتعة، من منطلق أن الفن ينتظر من الجميع المبادرة وينتظر أن تكون جمعيّتنا هي بوابة الأمل وبداية الطريق لمشوار فني حافل. موضحة: وإيمانا بدور جمعية الثقافة والفنون بتسهيل الطريق أمام الفنانات وفتح الستار عن فنانات تألقن واستحقن أن تصل أسمائهم إلى أكبر عدد ممكن من المجتمع.

    وأضافت الحربي: من دافع خدمة الفن التشكيلي في مدينتي حائل سعيت لتحقيق حلمي على ارض الواقع، وها هو يعرض أمامكم انجاز استمر العمل علية لشهرين لعدد من فنانات حائل المبدعات اللاتي تصدين للظروف وواصلن العطاء بريشتهن وتخطين جميع العوائق فمنهن الأم والموظفة ومنهن من تتحدى الظروف لتحقيق طموحها، وفي نهاية حديثها قدمت الحربي شكرها لجميع المشاركات بالعمل ومهنئتهن بنجاح هذا التعاون والعمل الجماعي.

    بدورها قالت مشرفة لجنة الفنون التشكيلية الأستاذة هنادي الشمري: اخذنا قارب الآمال وتجولنا بين تلك الألوان التي نقلت لكم مشاعرنا الجياشه بقلب نابض، وريشة حية، وبالأخير لا بد لهذه الرحلة الملونة بألوان السعادة أن تنتهي، ولكن ألوانها ستستمر. مبينة: وفي نهاية المطاف لا يسعني إلا شكر من كانت أول سبب بعمل هذا الانجاز والتي بذلت جهدا كبيرا وقدمت كل ما في وسعها للنجاح، وهي الفنانة التشكيلية خلود الحربي، وأقدم الشكر أيضا لجميع العاملات في هذه اللوحة وهن الفنانات التشكيليات خلود الحربي، وهنادي الشمري، ونورا المشاري، ولطيفة العمران، وإيمان الحربي، وأمجاد المقرن، وتغريد البايح، وانتصار الحربي، والمشاركات في التنفيذ وهن ابتسام العنزي، ورهف الشبرمي، وهديل الفريح، ولمياء الصوينع، ولذوات العدسات الجميلة اللواتي قمن بتصوير مراحل العمل وهن المها السعيد، وتغريد البايح، وشماء الفيصل، وهنادي الشمري، ونورا المشاري.