الأحد , سبتمبر 24 2017
الرئيسية / المقالات / كلمة مدير المكتب التعاوني بالروضة على أحداث الجمعة ومشيداً بجهود رجال الأمن”

كلمة مدير المكتب التعاوني بالروضة على أحداث الجمعة ومشيداً بجهود رجال الأمن”

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
اما بعد:
إن ما حدث في يوم الجمعة في قرية ريع البكر من حدث هام وإنجاز أمني يشاد به من خلال محاصرة الإرهاب وإجتثاثه بعد الجريمة النكراء التي اقدم عليها المطلوبين الستة من الغدر بشهيد الوطن الوكيل رقيب بدر الرشيدي أحد منسوبي قوات الطوارئ حيث تمت ملاحقتهم أمنياً بعد حدوث الجريمة وتم تتبعهم حتى ساقتهم أقدارهم في جبال القرية صباح الجمعةو تمت تصفيتهم جميعاً بعد أم قاموا بمقاومة رجال الأمن البواسل .
ومثل هذه الأفكار دخيلة على مجتمعنا المسلم الموحد المحافظ الذي ينبذ العنف وينشد السلام في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد .
فقد أكد علماء هذه البلاد حفظهم الله على “وجوب السمع والطاعة لولاة هذه في العسر واليسر والمنشط والمكره ” والتحذير من زعزعة الأمن وبث الفتن وإعتناق الأفكار والمذاهب الهدامة في كثير من محاضراتهم ودروسهم وفتاويهم التي تصلنا
من وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة بفرع الوزارة بمنطقة حائل ويتم تعميمها على خطباء الجمعة وإقامة البرامج والمحاضرات والكلمات على ضؤها.
لذلك نشد على أيدي رجال الأمن ويجب علينا أن نتكاتف جميعاً على إجتثاث هذا الفكر الضال ونؤكد على جميع الآباء والأسر ضرورة متابعة أبنائهم والإجتماع بهم بين فترة وأخرى لتفقد أحوالهم وعدم تركهم فريسة لأعداء الدين والوطن حيث ان اغلب الأباء للأسف لا يعلم عن أبناءه شي يمر الشهر والشهرين دون أدنى سؤال عنهم حتى يقعون في حبال أهل السوء والفتن وبعد ذلك يندم حيث لا ينفع الندم فرب الأسرة شريك أساسي في مكافحة هذا الفكر الضال سائلاً الله عز وجل أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وان يحفظ بلادنا وولاة امرنا من كل سوءٍ ومكروه.

* مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمدينة الروضة
محمد بن جزاع الأسلمي