الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / رالي حائل الدولي…الاستثمار في الميز النسبية للمنطقة

رالي حائل الدولي…الاستثمار في الميز النسبية للمنطقة

يواصل رالي حائل الدولي ضخ عدد من العوائد الاقتصادية لاقتصاديات منطقة حائل وياتي رالي حائل الدولي والتي تقام فعالياته كل عام كمنتج اقتصادي وسياحي وترفيهي واجتماعي ورياضي بجعله واحد من اهم المهرجانات الرئيسية في المملكة وقال عبدالله بن عبدالملك المرشد مدير عام البرامج والمنتجات في الهيئة العامة للسياحة والاثار، بأن الهيئة تحرص دائما الى التعاون مع شركائها في امارات وامانات المناطق ومجالس التنميه السياحية الى تطوير المهرجانات التي ترتبط بهوية المنطقة والتي تحقق عوائد اقتصادية واجتماعية وتساهم في زيادة الجذب السياحي للوجهات بالإضافة الى تطوير الخبرات في التخطيط والتنظيم لإدارة هذه الفعاليات وجميع ذلك يتوافر في رالي حائل الدولي وقد ساهمت الهيئة من خلال برنامج دعم الفعاليات السياحية بتقديم الدعم (الفني والتسويقي والإعلامي) بالشراكة مع القطاعين العام والخاص بالإضافة الى التغطية الاحصائية وتقييم الاثر الاقتصادي للمهرجان وتنظيم الرحلات السياحية من خلال منظمي الرحلات السياحية لزيارة الرالي والمواقع الاثرية والتاريخية والسياحية في المنطقة اضافة للمساهمة في تنظيم فعاليات مصاحبة للرالي ومتنوعة تختص بإبراز مقومات المنطقة السياحية وكيفية تطوير فعاليات الرالي .

و اوضح عبدالله المرشد ان الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تدخل ضمن منظومة الشركاء في رالي حائل الدولي فكانت بدايات الشراكة منذ بدايات المهرجان ومن خلال تطوير العمل في المهرجان وضرورة ان يكون له مواقع ومنافذ ووسائل تسويقية هامة  وحاليا يعتبر رالي حائل الدولي مصدر اقتصادي قوى ومهم جدا على مستوى المملكة وليس حائل فقط فقط.

واضاف “رالي حائل مورد اقتصادي مهم جدا لمنطقة حائل وهو مهرجان رئيسي على مستوى المملكة وساهم بشكل كبير في استقطاب مستثمرين في الفنادق ودور الايواء وانعاش هذا القطاع في المنطقة.

معتبرا ان فترة اقامت الرالي اسهمت بشكل كبير في تسليط الضوء على منطقة حائل وجذب الزوار من داخل المملكة وخارجها.

 

وقال خالد بن صالح السيف مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل ان الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني تعمل على دعم رالي حائل بصفته أحد المهرجانات الرئيسية بالمنطقة والتي تساهم في تحقيق الجذب السياحي حائل وذلك نظير الأهمية الاقتصادية والتجارية لهذا المهرجان , وقد عملت الهيئة وخلال السنوات الماضية بالتنسيق مع تطوير حائل وكافة الشركاء على دعم الفعاليات المصاحبة إضافة إلى تقديم الدعم الفني والتسويقي للمهرجان , ويتم سنوياً عقد ورش عمل واجتماعات متواصلة بهدف التطوير , كما تساهم الهيئة في التنظيم والتنسيق لعدد من الرحلات السياحية لزيارة ابرز المواقع السياحية في المنطقة , واضاف “تعمل الهيئة على دعم اقامة الفعاليات من خلال مؤسسات تنظيم الفعاليات التي يقوم عليها شباب سعوديون وبالتنسيق مع الجهات الرسمية المشرفة على المهرجانات.

مشيرا الى ان المشاهدات الحالية وكذلك الاحصاءات السابقة فيعتبر موسم إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني من المواسم الهامة والمميزة لدور الإيواء في حائل , وتشكل فئة العائلات والأصدقاء الذين يزورون أقاربهم أو معارفهم في القصيم خلال هذه الفترة من كل عام نسبة عالية من الزوار , وتساهم الفعاليات المتنوعة التي تقام في عدد من مدن ومحافظات المنطقة على زيادة الجذب لهذه الفئة  .

و أعرب مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل خالد بن صالح السيف عن سعادته بما شاهده من تطوير في رالي حائل الدولي هذا العام والفعاليات المصاحبة، وقال: أن هذا ساهم في تحقيق جزء كبير من الطموحات والتطلعات في تطوير فعاليات الرالي لتساهم في الجذب السياحي للمنطقة بتواجد أنشطة عديدة ومتنوعة هناك تواصل دائم مع الهيئة لتطوير الفعاليات سواء الحرفية أو الفعاليات الأخرى التي تدعمها الهيئة.

 

من جانبه اوضح الاستاذ ماجد بن ساير الجبرين رئيس لجنة الفعاليات المصاحبة لرالي حائل الدولي 2016 وأخصائي التنمية السياحية بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في فرع حائل ان الرالي ياتي كحدث سياحي واقتصادي واجتماعي للمنطقة واسهم بشكل كبير في جعل حائل وجهه سياحية ومقصد للزوار خلال هذه الفترة من العام.

وقال ” الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تدعم كافة فعاليات المنطقة دعم مالي خلاف الدعم التسويقي والفني للفعاليات والمهرجانات التي تقام على مدار العام”.

واكد الجبرين ان المنطقة استفادت خلال الاعوام من 2012 وحتى 2015 من توافد اكثر من  ٢ مليون زائر لكافة الفعاليات التي تقام بالمنطقة.

واستشهد بالتقارير التي يصدرها مركز الاحصائيات السياحية “ماس” الذي توضح تقاريره الدورية ان العوائد الاقتصادية للمهرجانات والفعاليات السياحية بالمنطقة خلال ال 10 سنوات الماضية تجاوزت ٢.٥ مليار ريال على اقتصاديات المنطقة من تنظيم المهرجانات والفعاليات بالمنطقة واضاف “تلك الايرادات توزع انفاقها حسب احصائيات مركز الاحصائيات السياحية “ماس” على النقل والسكن والأكل والخدمات الأخرى.

وذكر أنه تم قطع شوط كبير حالياً في المراجعة الأخيرة  لاستراتيجية الفعاليات السياحية بالمنطقة والتي تهدف إلى تطوير صناعة الفعاليات بالمنطقة بالتعاون مع الشركاء في المنطقة كإمارة المنطقة وأمانة المنطقة والغرفة التجارية وجامعة حائل والهيئة العليا لتطوير المنطقة والرئاسة العامة لرعاية الشباب ومجلس التنمية السياحية بالمنطقة بالإضافة إلى القطاع الخاص.. حيث تم الأخذ بملاحظات هذه الجهات واستيعابها ضمن مخرجات هذه الاستراتيجية، وكأول منطقة تعد استراتيجية للفعاليات بالمملكة.

و اوضح ان تنامي السياحة بالمنطقة والدعم الكبير الذي تجده حائل من قبل صاحب السمو الملكي الامير سعود بن عبدالمحسن امير منطقة حائل ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان الرئيس العام للهيئة وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد  نائب أمير منطقة حائل اسهم بشكل مباشر في زيادة الاستثمارات في الوحدات السكنية من ٤٤ العام ٢٠٠٦م إلى ١٨٧ وحدة سكنية هذا العام و ٢4 وكالة سفر وسياحة للعام ٢٠١٥ بينما كان عددها العام ٢٠٠٥  لايتجاوز٩ وكالات

2 4